جذبت الأنظار خلال توجهها إلى القمة مع بايدن.. أسرار ومزايا "ليموزين بوتين"

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/qmov

جذبت سيارة الرئاسة الروسية الفاخرة "آوروس" الأنظار في مدينة جنيف، وذلك أثناء توجه الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، إلى قصر "لا غرانج" للقاء نظيره الأمريكي، جو بايدن.

هذه السيارة الفريدة تم إنتاجها ضمن مشروع "كورتيج"، الذي جرى إطلاقه في عام 2012 بتكليف من الرئيس بوتين، حيث كُلفت المؤسسات الصناعية، وعلى رأسها معهد بحوث السيارات والمحركات الروسي، بتأمين السيارات اللازمة لخدمة الحكومة والكرملين، والاستعاضة بها عن مثيلاتها الأجنبية، ومن ثم تسويقها في بلدان العالم.

وعائلة "آوروس" تضم مجموعة من السيارات الفاخرة تشمل سيارات "الليموزين" و"سيدان" و"ميني فان" لكبار المسؤولين في روسيا، كذلك يخطط لصناعة نسخ تجارية من هذه الطرازات، الأولى ستكون "آوروس سينات"، ومن المخطط أن تطلق الشهر الجاري.

ووفقا لخبراء فقد تم البدء في العمل على مشروع "كورتيج" قبل العام 2012 بعامين، وتم استلهام تصميم السيارة الأساسي من سيارات "ZIS110" الروسية، التي أطلقت في الأربعينيات، وأضاف مهندسو السيارات الروس تعديلات صبغت مركبتهم بطابع عصري.

وعن بعض المواصفات التقنية لـ"ليموزين بوتين" فقال الخبراء: "المركبة مصنعة من مكونات وبموجب تقنيات تم تطويرها محليا، ومزودة بأفضل أنظمة الحماية، ونسخها الحالية تضم محركات بـ8 أسطوانات، وسعة 4.4 لتر، بقوة 598 حصانا، من صناعة "بورش"، ومحركات روسية بسعة 6.6 لتر، وبقوة 860 حصانا وبـ12 أسطوانة".

ولفتت سيارات عائلة "آوروس" من مشروع "كورتيج" أنظار العالم، بعد أن ظهرت لأول مرة في يوم تنصيب بوتين رئيسا لروسيا في عام 2018، وأبدت عدة دول، كالإمارات والصين، اهتمامها بشراء تلك السيارات.

المصدر: RT

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا