الجدار الحدودي يغلق الحكومة الأمريكية جزئيا

أخبار العالم

 الجدار الحدودي يغلق الحكومة الأمريكية جزئيا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/l87e

أرجأ الكونغرس الأمريكي إلى السبت مداولاته بشأن مشروع قانون إنفاق قصير الأجل يحول دون إغلاق عشرات الإدارات الفدرالية، ما يعني أنّ إغلاق هذه الإدارات بات أمراً لا مفرّ منه.

هذا "الإغلاق" الذي يبدأ اعتبارا من منتصف ليل الجمعة (الخامسة صباح السبت بتوقيت غرينتش)، تسبب فيه الخلاف بين البيت الأبيض والكونغرس حول الجدار الحدودي مع المكسيك.

وللحؤول دون "الإغلاق" كان يفترض أن يتوصّل مجلسا النواب والشيوخ إلى اتّفاق مع البيت الأبيض قبل منتصف الليل لرفع سقف الموازنة الفدرالية.

لكنّ المفاوضات التي استمرت حتى اللحظات الأخيرة باءت بالفشل بسبب رفض المشرّعين الديموقراطيين الموافقة على تمويل بناء الجدار الحدودي، الذي يريد الرئيس دونالد ترامب تشييده لوقف الهجرة غير الشرعية إلى الولايات المتّحدة من الجنوب.

وبسبب بلوغ عشرات الإدارات الفدرالية سقف الميزانية المحدّد لها وعدم إقرار قانون يرفع هذا السقف فإنّ هذه الإدارات لن تتمكّن من فتح أبوابها السبت، كما أنّ موظفيها، وهم بمئات الآلاف، سيضطرون لأخذ إجازة غير مدفوعة الأجر.

ووافق الديموقراطيون على رفع سقف الميزانية الفدرالية لفترة قصيرة لكنّ ترامب اشترط بادئ الأمر للتوقيع على أي مشروع قانون موازنة يقرّه الكونغرس أن يتضمّن مبلغ خمسة مليارات دولار مخصّصة لبناء الجدار الحدودي، قبل أن يعود الرئيس ويليّن موقفه مشترطاً إشارة مشروع القانون إلى مبلغ كبير مخصّص لأمن الحدود.

والخميس أعلن ترامب أنّه لن يوقّع مشروع القانون الذي طرحه حلفاؤه الجمهوريون في الكونغرس لتمويل الإدارات الفدرالية لغاية 8 فبراير بسبب عدم تضمّن النصّ ما يكفي من الأموال لضمان أمن الحدود.

ولم يتّضح بعد إلى متى سيستمر هذا الإغلاق لكنّ المؤشّرات بدت غير مطمئنة الجمعة، ما ينذر باحتمال أن يمضي الأمريكيون عطلتي الميلاد ورأس السنة محرومين من خدمات حكومية رئيسية.

المصدر: أ ف ب

 

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

بعد اتفاق بوريس جونسون مع الأوروبيين.. برلمان بريطانيا يصوت لصالح تأجيل الخروج من الاتحاد الأوروبي