جون بولتون: تقدم كبير يتحقق خلال مباحثاتنا مع الوفد الروسي بجنيف

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/korz

قال مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون يوم الخميس خلال مؤتمر صحفي، إن تقدما كبيرا تحقق خلال المباحثات مع الوفد الروسي بجنيف.

وبخصوص العقوبات الأمريكية على إيران، أكد بولتون أن واشنطن ملتزمة بتطبيق العقوبات ضد طهران في موعدها المقرر.

وأضاف مستشار الأمن القومي الأمريكي أنه لم يبحث قضية العقوبات على إيران مع الوفد الروسي، متابعا بالقول إن الطرف الروسي لم يطلب إعفاءات بشأنها.

وبشأن الوجود الإيراني في سوريا، أفاد بولتون بأن بلاده تعمل على خروج جميع القوات الإيرانية من سوريا.

وأكد في السياق أن الجانب الروسي لا يرى مطلب خروج القوات الإيرانية من سوريا أمرا قابلا للتطبيق.

أما فيما يخص التدخل الروسي في الانتخابات، فقد شدد المسؤول الأمريكي على أن واشنطن ستتخذ الإجراءات اللازمة لضمان عدم تدخل روسيا في انتخابات 2018 النصفية.

من جانبه، قال سكرتير مجلس الأمن القومي الروسي، نيقولاي باتروشيف، إن الجانبين خططا لتوقيع بيان مشترك في ختام اللقاء، لكن ذلك لم يحدث بسبب إصرار الولايات المتحدة على ذكر "التدخل الروسي" في الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

جون بولتون: تقدم كبير يتحقق خلال مباحثاتنا مع الوفد الروسي بجنيفسكرتير الأمن القومي الروسي نيقولاي باتروشيف

وأوضح المسؤول الروسي: "كنا نخطط لتوقيع بيان مشترك في ختام اللقاء، لكننا لم نفعل لأن الأمريكيين أرادوا أن يذكر تدخّلنا المزعوم في انتخاباتهم، وهو ما ننفيه".

وذكر باتروشيف أن روسيا اقترحت، في المقابل، أن يضم نص البيان طلبا بامتناع الولايات المتحدة عن أي تدخل في شؤون الدول الأخرى، قائلا: "قلنا إنه إذا كانت هناك هذه الجملة فلا بد من أن تذكر الوثيقة أن على الأمريكيين ألا يتدخلوا في الشؤون الداخلية (للدول). وقالوا حينها إنهم لن يوقعوا هذا البيان بهذه الصياغة".

وأضاف المسؤول الأمني أن المشروع الأمريكي للبيان الختامي المشترك كان يركز على موضوع مكافحة الإرهاب الدولي باعتباره مجال الاهتمام المشترك الرئيس بين البلدين، في حين كان المشروع الروسي يتحدث عن الاستقرار الاستراتيجي الدولي وضمان الأمن الدولي والإقليمي، ومحاربة الإرهاب وتداول المخدرات غير الشرعي، والتعاون في منطقة القطب الشمالي، إلى آخره".

من جانب آخر، لفت سكرتير مجلس الأمن القومي الروسي إلى أن الجانب الأمريكي لم يوجه أي اتهامات إلى روسيا أثناء اللقاء، وأن المحادثات جرت في أجواء بناءة، أما  المقترحات الروسية بشأن المسائل التي تمت مناقشتها، فقد وافق الأمريكيون على دراستها.

كما أكد باتروشيف أن الدولتين اتفقتا على مواصلة التعاون بين مجلسي الأمن القومي وإعادة فتح قنوات الاتصال المغلقة سابقا بين أجهزة حكومية عدة، بما في ذلك وزارتا الدفاع ووزارتا الخارجية، إلى جانب الاتصالات بين رئيسي هيئتي الأركان العامة.

وشدد المسؤول الروسي على أن استئناف هذه الاتصالات يكتسب أهمية بالغة في نظر موسكو، وخاصة في ضوء التطورات في سوريا.

وفي حديثه عن لقاء مقبل مع بولتون، صرح باتروشيف بأن الموعد لم يتم تحديده بعد، لكنه أشار إلى ضرورة أن يكون هذه اللقاء "مثمرا".

المصدر: وكالات

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا