صور وفيديوهات كيم جونغ أون التي لم تخضع لمقص الرقابة تكشف أسرارا كانت طي الكتمان

أخبار العالم

صور وفيديوهات كيم جونغ أون التي لم تخضع لمقص الرقابة تكشف أسرارا كانت طي الكتمانلقاء القمة بين زعيمي الكوريتين الشمالية والجنوبية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/k707

سلط الإعلام العالمي الضوء على الصور والفيديوهات التي ظهر فيها زعيم كوريا الشمالية، خلال لقائه بنظيره الجنوبي، والتي لم تخضع لمقص الرقابة في كوريا الشمالية.

إذ أشارت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية في تقرير نشرته أمس إلى أن الغموض لا يزال يلف النواحي المختلفة لشخصية زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، مذكرة بأن زيارته غير المعلنة إلى بكين في مارس كانت على الأرجح أول رحلة خارجية له منذ توليه مقاليد الحكم عام 2011.

ويعني ذلك، حسب الصحيفة، أن جميع صور وفيديوهات كيم جونغ أون التي ظهرت في وسائل الإعلام العالمية حتى الآونة الأخيرة، كانت قد خضعت لمقص الرقابة في كوريا الشمالية، مضيفة أن تلك الصور والفيديوهات لا تظهر كيم إلا في أفضل حال، وتعرض العديد منها على ما يبدو للتحرير الرقمي قبل النشر.

وذكرت الصحيفة أنه على الرغم من الرقابة الصارمة التي كانت تخضع لها صور وفيديوهات الزعيم، إلا أنها لم تستطع إخفاء زيادة الوزن المفرطة التي يعاني منها كيم، إضافة إلى أنه مدخن شره، حيث أظهرت العديد من الصور أن منفضة رماد السجائر لا تفارقه، لكن تلك الفيديوهات في الوقت نفسه تترك أيضا العديد من التساؤلات، وخاصة بشأن العرج الذي يعاني منه كيم والذي بدأ يظهر اعتبارا من عام 2014، ولماذا تتعرض أذنه اليسرى في الصور للمعالجة بواسطة برامج الرسم الرقمية، حسب رأي بعض الخبراء!

في هذا السياق، أشارت صحيفة "واشنطن بوست" إلى أن التفاصيل التي رصدتها عدسات وسائل الإعلام الدولية أثناء لقاء القمة التاريخي بين كيم جونغ أون ورئيس كوريا الجنوبية، مون جاي إن، في الأسبوع الماضي، فتحت أمام المحللين مجالا جديدا للملاحظات والافتراضات، مضيفة أن هذه التفاصيل الجديدة قد تكون بالغة الأهمية، إذ ربما تسلط الضوء على حالة كيم الصحية.

ونشرت صحيفة "تشوسون إلبو" الكورية الجنوبية تقريرا ركزت فيه على حذاء كيم.

وأوضحت "واشنطن بوست" أن طول أفراد الأسرة الحاكمة في كوريا الشمالية التقريبي يعتبر نقطة خلافية تاريخيا، حيث كانت بعض المصادر الغربية تقدر طول والد زعيم كوريا الشمالية الحالي وسلفه، كيم جونغ إل، بـ155 سم، مصرة على أنه كان يرتدي حذاء بنعل سميك لإخفاء ذلك.

ويقدَّر طول الزعيم الحالي كيم جونغ أون عادة في وسائل الإعلام بما بين 167 و168 سم، لكن مصدر هذه المعطيات مجهول، بينما أشار سبعة خبراء للصحيفة الكورية الجنوبية إلى أن رئيس كوريا الجنوبية مون الذي يتجاوز طوله 165 سم أطول من نظيره الشمالي كيم بمقدار 2.5 سم على الأقل، حسب صورهما المشتركة.

ولاحظ الخبراء أيضا شيئا غريبا في حذاء كيم، حيث يظهر شكله أن زعيم كوريا الشمالية يستخدم على ما يبدو غطاء النعل الخاص بهدف زيادة طوله بشكل اصطناعي، ما يعني أن طوله الحقيقي لا يتجاوز في الواقع 160 سم فقط.

وأشارت الصحيفة إلى أن التناسب يبدو أسوأ مما يعتقد بين طول كيم الحقيقي ووزنه في ظل هذه الاكتشافات، ما يهدده بمشاكل صحية خطيرة، ولاحظ الخبراء أن زعيم كوريا الشمالية يعاني من ضيق التنفس أثناء التحرك.

واختتم تقرير "واشنطن بوست" ساخرا بأن "الأمل الأخير لدى زعيم كوريا الشمالية، ألا يلاحظ أحد أي شيئا غريبا في أذنه".

المصدر: واشنطن بوست

نادر عبد الرؤوف