موسكو: تصرّف واشنطن بممتلكاتنا الدبلوماسية يتجاوز حدود المعقول

أخبار العالم

موسكو: تصرّف واشنطن بممتلكاتنا الدبلوماسية يتجاوز حدود المعقول
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/k5p8

اعتبر سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي، أن ممارسات واشنطن تجاه الممتلكات الدبلوماسية الروسية على الأراضي الأمريكية، لا سابقة لها في العلاقات الدولية.

وقال ريابكوف في حديث لصحيفة كوميرسانت الروسية: "هذا أمر لا سابق له، لا في علاقاتنا مع الولايات المتحدة، ولا في منظومة العلاقات الدولية كلها. الزملاء في واشنطن تخطوا الخط الأحمر وتجاوزوا حدود المعقول. إنهم يحاولون بسلوكهم أن يخلقوا واقعا لا يمكن القبول به".

تصريحات ريابكوف جاءت ردا على دخول ممثلي السلطات الأمريكية مجمع مباني القنصلية العامة الروسية في سياتل أمس الأربعاء، بعد أن أخلاها الدبلوماسيون الروس بناء على قرار واشنطن إغلاق القنصلية بالإضافة إلى طرد 60 دبلوماسيا روسيا، تضامنا مع موقف لندن في قضية تسميم الجاسوس السابق سيرغي سكريبال.

وأضاف ريابكوف: "إننا على يقين تام بأننا محقون في موقفنا، ونعتقد أن تصرفات السلطات الأمريكية ومن يؤجج حملة المعاداة لروسيا، تقوض أسس النظام القانوني الأمريكي بشكله الذي نعرفه".

وفي وقت سابق وصفت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا استيلاء السلطات الأمريكية على مبنى القنصلية الروسية في مدينة سياتل بأنه اقتحام و"اعتداء حكومي"، بعد أن أكدت موسكو عدم موافقتها على رفع الحصانة الدبلوماسية عن مرافقها الدبلوماسية في سياتل.

من جانبها، ادعت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية هيذر نويرت، أن الإجراءات التي قامت بها وزارتها وكسر قفل بوابة القنصلية الروسية في سياتل والدخول إليها، كان ردا مشروعا على موسكو.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية: "موظفو وزارة الخارجية تجولوا في القنصلية للتحقق من إخلائها ونحن سنحافظ عليها وفقا لالتزاماتنا. ولم يحدث أي اقتحام للمبنى، وإجراءاتنا كانت ردا مشروعا على استمرار السلوك الروسي المقزز".

وكانت لندن اتهمت روسيا بالضلوع بتسميم الجاسوس البريطاني السابق سيرغي سكريبال وابنته يوليا في مدينة سالزبوري البريطانية في 4 مارس الماضي، ورفضت موسكو هذا الاتهام بشكل قاطع، ووصفته بالباطل والمفبرك.

المصدر: وكالات

// 26.06.2018 по тикету 15478
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا