مندوب روسيا: الدول الغربية رفضت إجراء تحقيق مشترك في قضية سكريبال

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/k2j2

أعلنت روسيا أن الدول الغربية منعت تبني مشروع القرار الروسي الصين الإيراني حول تحقيق مشترك في قضية تسميم الجاسوس السابق سيرغي سكريبال.

وذكر مندوب روسيا لدى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية ألكسندر شولغين أن روسيا والصين وإيران قدمت مشروع قرار حول التحقيق المشترك في القضية، لكن مشروع القرار لم يحصل على العدد الضروري من الأصوات بسبب موقف بريطانيا والولايات المتحدة و"الدول التي تحذو حذوها" من أعضاء الناتو والاتحاد الأوروبي وحلفاؤهم في آسيا.

وأشار شولغين إلى أن 23 دولة أو أكثر من نصف أعضاء المجلس التنفيذي للمنظمة إما أيدت المشروع أو امتنعت عن التصويت، لكن ذلك لم يكن كافيا لتبني مشروع القرار.

وأضاف أن رفض 23 دولة تأييد الموقف الغربي يدل على أن "هناك إدراكا متزايدا بالطابع المضر للسياسة التي تنتهجها بريطانيا ومن يقفون وراءها ومن يوافقون تلقائيا على كل ما يقترحه الزملاء البريطانيون".

وأشار إلى أنه "على خلفية نتائج التصويت يمكننا أن نقول بكل تأكيد أن الأقنعة سقطت. فإن بريطانيا والولايات المتحدة اللتان تنتحلان صفة حماة القانون الدولي، في الحقيقة تنتهكان أعراف القانون الدولي بشكل فظ"، مشيرا إلى أن مشروع القرار الروسي – الصيني – الإيراني المشترك كان يتوافق مع اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية بشكل تام.

وأوضح أن مشروع القرار كان ينص على فتح تحقيق مشترك بين روسيا وبريطانيا لتوضيح جميع المسائل المتعلقة بالاتهامات التي وجهتها بريطانيا إلى روسيا.

وأضاف أن المبادرة الروسية لم تلق تفهما من قبل الشركاء الغربيين الذين ردوا عليها "بأكاذيب مفعمة بإرهاب روسيا".

وقال شولغين إن "التعامل بين الأمانة الفنية للمنظمة وبريطانيا تجري بصورة غير شفافة.. إذ أبعدت روسيا وغيرها من الدول الأعضاء في المجلس التنفيذي. وقالوا لنا إنهم بوسعهم إطلاعنا على نتائج التحقيق الذي قام به خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية في إنجلترا، فقط بوجود إرادة طيبة من قبل بريطانيا".

وأضاف أنه لا يوجد هناك أي داعي لانتظار الإرادة الطيبة من قبل البريطانيين.

وأكد المندوب الروسي أن موسكو لا علاقة لها بما حدث في سالزبوري يوم 4 مارس الماضي، مشيرا إلى أن روسيا أتلفت كامل ترسانتها الكيميائية تحت رقابة المنظمات الدولية ومع استباق الجدول، بينما لم تقم الولايات المتحدة، وهي إحدى أغنى الدول في العالم، بذريعة قلة التمويل.

هذا، وكانت روسيا قد أعلنت في وقت سابق أنها لن تقبل بنتائج التحقيق في قضية تسميم الضابط السابق في الاستخبارات الروسية والعميل المزدوج سيرغي سكريبال إذا لم يشارك الجانب الروسي في التحقيق.

المصدر: إنترفاكس

أنطون زوييف

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مقاهي غريبة في روسيا لا بد لك من زيارتها