جاويش أوغلو: أنقرة تنتظر من واشنطن أفعالا وليس أقوالا

أخبار العالم

جاويش أوغلو: أنقرة تنتظر من واشنطن أفعالا وليس أقوالاوزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jv8a

صرح وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، بأن تركيا تنتظر من الولايات المتحدة أفعالا وليس أقوالا فيما يخص مكافحة الإرهاب في سوريا.

وقال الوزير في مقابلة مع قناة "تي أر تي" التركية، إن تصريحات المسؤولين الأمريكيين، الذين أشادوا بجهود تركيا لمكافحة الإرهاب، لم تعد تكفي لطمأنة أنقرة، التي "تنتظر من الإدارة الأمريكية الإقدام على خطوات تتناسب مع روح التحالف الاستراتيجي القائم بين الجانبين".

واتهم جاويش أوغلو الولايات المتحدة بأنها "لم تلتزم بوعودها حيال وقف التعامل مع تنظيم "ب ي د/ بي كا كا" الإرهابي في الشمال السوري"، مضيفا أن "الشعب التركي لم يعد ينظر لأمريكا كدولة صديقة، والسبب في ذلك الخطوات التي تقدم عليها واشنطن في المنطقة".

وتابع قائلا: "لسنا حمقى، وندرك كل ما يجري في المنطقة، ونرى تطورات الأحداث في الساحة وكيفية تعاملهم (الولايات المتحدة) مع تلك التطورات".

وجاء ذلك تعليقا على تصريحات وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون، الذي قال إن الولايات المتحدة تتفهم قلق تركيا، والمبعوث الخاص للرئيس الأمريكي للتحالف الدولي لمكافحة "داعش" بريت ماكغورك، الذي أشاد بجهود تركيا لمحاربة "داعش".

وبشأن الزيارة المرتقبة لوزير الخارجية الأمريكي إلى أنقرة هذا الأسبوع، قال جاويش أوغلو: "لم يبق أمامنا سوى خيارين اثنين، إما أن نصلح العلاقات أو أن نفسدها تماما، لكننا سنسعى من أجل الإصلاح".

وردا على سؤال حول تعاون القوات الأمريكية مع القوات الكردية في منبج، قال جاويش أوغلو: "انظروا إلى حال الدولة التي تقول إنها تقود مكافحة الإرهاب، هل تريدون أن تؤسسوا دولة مستقلة، هل تستهدفون تركيا، أم ترغبون في تقسيم سوريا؟ عليكم أن تكونوا واضحين في هذا الخصوص".

وجدد جاويش أوغلو المطالبة التركية بأن تقطع واشنطن علاقتها مع القوات الكردية في سوريا، وإجبارها على الخروج من منبج، وتسليم الداعية والسياسي التركي المعارض فتح الله غولن المقيم في الولايات المتحدة.

المصدر: الاناضول

أنطون زوييف

// 26.06.2018 по тикету 15478
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مسلمو الصين.. ما حقيقة الاضطهـاد؟