"القطار السريع" في مصر وحقيقة التمويل الإيراني والتركي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jufm

نفت اللجنة العليا المشكلة من وزارتي الإسكان والنقل في مصر ما نُشر في إحدى الصحف اليومية المحلية بشأن مشاركة شركات تركية أو إيرانية في مشروع قطار العين السخنة - العلمين.

 وأشار مستشار وزير الإسكان لشؤون النقل والطرق، سامي أبو زيد، في بيان صحفي، إلى أن 23 تحالفًا عالميًا تقدَّم بطلبات لتنفيذ القطار فائق السرعة المقرر أن يمتد من العين السخنة حتى العلمين، بينما تقدَّم 22 تحالفًا لتنفيذ القطارين المعلقين "مونوريل"، المتوقع أن يربطا 6 أكتوبر بالجيزة والعاصمة الإدارية الجديدة بمدينة نصر، نافيًا أن يكون بين تلك التحالفات أي شركات تحمل الجنسيتين الإيرانية أو التركية.

 وأهابت اللجنة العليا المشكلة من وزارتي الإسكان والنقل، بوسائل الإعلام توخي الدقة فيما ينشر بشأن المشروعات القومية الكبرى، معتبرة ما يُنشر يؤدي إلى"البلبلة وسوء النية" وهو ما قالت إنه: "قد يؤثر على سير المشروعات المختلفة".

المصدر: الشروق + وكالات

// 26.06.2018 по тикету 15478
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا