تركيا تسعى لعزل "متشددين" في إدلب يعارضون الهدنة

أخبار العالم

تركيا تسعى لعزل وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jcat

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، الثلاثاء، إن أنقرة تسعى لإبعاد مقاتلين من المعارضة المسلحة عن تحالف للمتشددين يسيطر على محافظة إدلب شمال غرب سوريا.

وأضاف جاويش أوغلو أن هذه الخطوة باتجاه تنفيذ اتفاق لتخفيف حدة العنف هناك.

وإدلب واحدة من أربع مناطق "خفض التصعيد" اتفقت قوى أجنبية على إنشائها في الأراضي التي تسيطر عليها المعارضة في غرب سوريا بعد سنوات من بدء الحرب، لكن الفرع السابق لتنظيم القاعدة الذي يسيطر على المحافظة تعهد بمواصلة قتال القوات السورية وحلفائها.

وأثار موقف التنظيم الذي كان يعرف من قبل باسم "جبهة النصرة" الشكوك بشأن إمكانية أن تمضي تركيا، وهي أحد أطراف ثلاثة للاتفاق، في تنفيذ خططها بنشر مراقبين داخل إدلب.

ومن المقرر أن تراقب روسيا وإيران الطرفان الآخران للاتفاق حدود المحافظة.

وأفاد مولود جاويش أوغلو، بأن المرحلة الأولى الجارية بالفعل هي فصل "المعارضين المعتدلين" عن "المنظمات الإرهابية"، في إشارة إلى جبهة النصرة التي قطعت علاقاتها بتنظيم "القاعدة" العام الماضي وغيرت اسمها وتقود الآن تحالف هيئة "تحرير الشام" الذي يسيطر على إدلب.

وتؤكد تصريحات أوغلو ما ذكره مصدر من المعارضة، الذي صرح أن دولا أجنبية تبذل جهودا لتشجيع الانشقاق عن التحالف لتفتيته وعزله وتقليص قدراته على التصدي لنشر القوات التركية.

وأضاف المصدر: "فيما يتعلق بـ"جبهة النصرة"، يعملون على إضعافها عن طريق عمليات مخابرات"، مشيرا إلى أن هذه العمليات قد تشمل اغتيالات وحملات لتقليص التأييد الشعبي لها.

ويقيم نحو مليوني شخص على الأقل في إدلب وهي أكبر منطقة مأهولة تسيطر عليها المعارضة في سوريا، ومن بين القوى المسيطرة عليها بعض فصائل "الجيش السوري الحر" التي قاتلت في بعض الأحيان في صفوف المتشددين.

المصدر: رويترز

ياسين بوتيتي