ألمانيا.. انقسام في حزب "البديل" بعد انسحاب زعيمته من مؤتمر صحفي

أخبار العالم

ألمانيا.. انقسام في حزب القيادية البارزة في حزب "البديل من أجل ألمانيا" اليميني المتطرف، فروكه بتري
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jb50

فاجأت القيادية البارزة في حزب "البديل من أجل ألمانيا" اليميني المتطرف، فروكه بتري، حزبها والمتابعين السياسيين بعد إعلانها، الاثنين، مقاطعتها الكتلة النيابية لحزبها.

وأوضحت فروكه في مؤتمر صحافي في برلين، صباح الاثنين، أنها ترفض تمثيل حزبها في البرلمان، والانضمام إلى كتلته النيابية، بسبب التصريحات العنيفة والمتطرفة الصادرة عن قيادة الحزب، بعد النتائج الإيجابية التي سجلها في انتخابات الأحد 24 أيلول.

وقالت فروكه بتري قبل مغادرة المؤتمر "قررت بعد تفكير عميق مقاطعة الكتلة النيابية للحزب، ورفض تمثيله في البرلمان الجديد"، وسط ذهول قيادات حزبها.

وانسحبت فراوكه بيتري، التي اعتبرت لفترة طويلة أشهر وجه في حزب البديل من أجل ألمانيا، من مؤتمر صحفي بحدة بعد أن قررت ألا تكون جزءا من مجموعة "البديل من أجل ألمانيا" في البرلمان ، مشيرة إلى أنها ستكون مبدئيا عضوا منفردا في البرلمان في مجلس النواب.

وأدلت بيتري بهذا الإعلان المفاجئ بعد أن حصل حزبها على نسبة 12.6 بالمئة من الأصوات في الاقتراع الذي جرى الأحد، ما يعني أنه سيكون أول حزب من اليمين الشعبوي يدخل البرلمان الألماني منذ أكثر من نصف قرن.

وأفادت بيتري، في مؤتمر صحفي مشترك مع قادة آخرين في الحزب، "أعتقد أن علينا أن نقر بصراحة اليوم بوجود خلاف على المحتوى في حزب "البديل من أجل ألمانيا" وأعتقد أن علينا ألا نسكت عن ذلك لأن المجتمع يدعو لحوار مفتوح".

ورفضت الإجابة عن مزيد من الأسئلة بما يشمل سؤالا عما إذا كانت ستبقى الزعيمة المشاركة للحزب لكنها قالت إن الناس سيسمعون أخبارا منها في الأيام المقبلة.

وقال قادة الحزب إنهم لا يعرفون سبب انسحابها من المؤتمر.

وكانت بيتري قد فجرت مفاجأة في أبريل/نيسان عندما قالت إنها لن تقود حزبها في الحملة الانتخابية بعد أن اختلفت مع أعضاء بارزين في الحزب بسبب دفاعها عن تبني نهج أكثر اعتدالا.

جدير بالذكر أن المرشحة الأولى لحزب "البديل من أجل ألمانيا" اليميني الشعبوي، أليس فايدل، طالبت رئيسة حزبها فراوكه بيتري بالاستقالة ومغادرة الحزب.

وقالت فايدل اليوم الاثنين في برلين: "عقب الضجة الأخيرة للسيدة بيتري، التي اتسمت بانعدام المسؤولية، أطالبها بالتخلي عن التحدث باسم الحزب ومغادرة الحزب حتى لا تتسبب في مزيد من الخسائر".

المصدر: وكالات

ياسين بوتيتي