"إيمي" تسخر من ترامب!

أخبار العالم

 شون سبايسر أثناء حفل توزيع جوائز "إيمي"
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ja37

فوجئ الجمهور الأمريكي بتحول حفل توزيع جوائز "إيمي" التلفزيونية، إلى برنامج سياسي بفضل ظهور المتحدث السابق باسم الرئيس الأمريكي، إضافة إلى انتقادات لاذعة وُجهت إلى السياسات المطبقة.

وكان ظهور شون سبايسر المتحدث السابق باسم البيت الأبيض، الذي استقال من منصبه قبل شهرين، على المنصة أكبر مفاجئة خلال الحفل، خلافا لنتائج المسابقة التي كانت متوقعة إلى درجة كبيرة.

ولم يهاجم سبايسر صاحب البيت الأبيض مباشرة، بل كانت سخريته موجهة إلى نفسه وإلى التصريحات الخاطئة التي صدرت عنه قبل استقالته من هذا المنصب في نهاية يوليو/تموز الماضي. لكن المقدمة لظهور سبايسر بينت بوضوح، من كان الهدف الحقيقي لكل السخرية.

وتضمنت الكلمة الافتتاحية لعريف الحفل، الفكاهي ومقدم البرامج ستيفن كولبير، كمّا كبيرا من الانتقادات اللاذعة الموجهة للرئيس دونالد ترامب، الذي كان الغائب الحاضر في هذا الحفل، نظرا للدور الذي لعبه في المجال التلفزيوني منذ سنوات.

وذكّر كولبير على وجه الخصوص بأن ترامب رُشّح مرات عدة لجوائز "إيمي" عن برنامجه لتلفزيون الواقع "ذي ابرنتيس"، الذي كان يقدمه وينتجه، لكنه لم يفز أبدا بأي جائزة.

وفي خطوة تعيد إلى الأذهان البعد السياسي للمسألة، بث كولبير خلال الحفل مقتطفا من مناظرة بين ترامب ومنافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون أثناء الحملة الانتخابية العام الماضي. وظهر ترامب في هذا المقطع وهو يقول إنه يعتقد فعلا أنه كان يجب أن يفوز بجائزة "إيمي".

وقال كولبير إن ترامب "لم يحصل على "إيمي" لأنه وخلافا للانتخابات الرئاسية فإن جوائز "إيمي" تمنح لمن يحصل على العدد الأكبر من الأصوات"، في إشارة إلى أن ترامب انتخب رئيسا رغم أن كلينتون هي التي حصلت على العدد الأكبر من الأصوات، وذلك بسبب طبيعة النظام الانتخابي الأمريكي.

وأضاف مقدم برنامج "ليت شو" الحواري على شبكة "سي بي اس": "لماذا لم تعطوه "إيمي؟ أراهنكم أنه لو فاز بجائزة "إيمي"، لما ترشح أبدا للرئاسة.. من هنا، فإن كل هذا هو، بطريقة ما، خطؤكم". وعبر عن قناعته بأن ما يهتم به ترامب فعلا هو نسبة المشاهدة، وأضاف قائلا: "للأسف، ليست لدينا الآن أي وسيلة لمعرفة عدد مشاهدينا. هل من أحد يعرف كم هو عدد المشاهدين؟".

وهنا التفت كولبير إلى يسار المسرح نحو باب دخل منه شون سبايسر، وهو يدفع أمامه منصة خشبية، تشبه تلك التي كان يقف خلفها حين كان متحدثا باسم الرئاسة، فبادره الفكاهي بسؤال "شون.. أنت هل تعرف؟"، فيما وقف سبايسر قائلا "هذا أكبر جمهور على الإطلاق تابع حفل جوائز إيمي، نقطة على السطر". وأثار هذا التصريح عاصفة من الضحك لدى الحضور الذين فوجئوا بالمتحدث السابق باسم البيت الأبيض وهو يردد جملته الأشهر التي قالها أمام الإعلام غداة تنصيب الرئيس، إذ أكد فيها أن عدد الذين حضروا حفل تنصيب ترامب كان الأكبر في التاريخ على الإطلاق، سواء في مكان الحفل أو عبر التلفزيون، في حين أن الصور التي التقطت لمكان الحفل كانت تقول عكس ذلك.

المصدر: ا ف ب

أوكسانا شفانديوك