الهند تبرر سياستها بخصوص ترحيل الروهينغا

أخبار العالم

الهند تبرر سياستها بخصوص ترحيل الروهينغا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j9ao

أعلن كيرن ريجيجو وزير الدولة للشؤون الداخلية الهندية، أن نيودلهي لم تتخذ بعد أي قرار نهائي حول ترحيل اللاجئين الروهينغا من البلاد.

وأكد ريجيجو مرارا أن من حق السلطات الهندية ترحيل لاجئين غير شرعيين، ومن بينهم اللاجئون الروهينغا، مؤكدا أن الهند استضافت أكبر عدد من اللاجئين في العالم، ولذلك لا يحق لأحد أن يدينها.

وسبق لريجيجو أن أعلن في مطلع أغسطس/آب أن الحكومة الهندية بصدد ترحيل حوالي 40 ألفا من الروهينغا البورميين المسلمين في البلاد باعتبارهم لاجئين غير شرعيين، ومن بينهم المسجلون لدى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

وأعرب المفوض السامي لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة زيد رعد الحسين، عن أسفه لهذه الخطط وأعاد إلى الأذهان أنه على الرغم من أن الهند ليست عضوا في اتفاقية الأمم المتحدة الخاصة بوضع اللاجئين، إلا أنها ملزمة بعدم ترحيل لاجئين إلى مناطق تعرض حياتهم أو صحتهم للخطر.

وردا على هذه التصريحات قال كيرن ريجيجو إن السلطات الهندية لم تتخذ بعد أي قرار نهائي حول  الروهينغا، مشيرا إلى أن الهند تأخذ المسائل الإنسانية على محمل الجد.

كما ذكر وزير الدولة للشؤون الداخلية الهندية أن الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى لا تدرك جميع المشاكل الأمنية في الهند على المستوى الداخلي والقومي، مضيفا أن بلاده كانت تتمتع دائما بسمعة "أمة إنسانية" مشيرا إلى أن "اللاجئين الروهينغا لا يزالون هنا".

يذكر أن مسلمي الروهينغا الذين يعيشون في ولاية راخين بميانمار ذات الأغلبية البوذية يعانون من الاضطهاد منذ فترة طويلة.

وتفاقم النزاع بين المسلمين والبوذيين في أواخر أغسطس/آب الماضي بعد أن أعلن جيش ميانمار حملة تطهير ضد المسلمين الروهينغا في أراكان بعد هجوم نفذه متمردون من الروهينغا يوم 25 أغسطس/ آب على عشرات النقاط الأمنية وقاعدة عسكرية. وأدت هذه المواجهات إلى مقتل نحو 400 شخص وفرار أكثر من 250 ألفا آخرين إلى بنغلاديش.

المصدر: وكالات

أعمال الدورة الـ 72 للجمعية العامة للأمم المتحدة