أين سينتظر ماكرون ولوبان بشرى الفوز بالرئاسة مساء اليوم؟

أخبار العالم

أين سينتظر ماكرون ولوبان بشرى الفوز بالرئاسة مساء اليوم؟ساحة متحف اللوفر في العاصمة الفرنسية باريس
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/isu6

التقى مرشحا الرئاسة في فرنسا، مارين لوبان وإيمانويل ماكرون على انتظار بشرى فوز احدهما بالمنصب في أماكن تاريخية ترتبط بأسماء حكام البلاد السابقين، رغم تنافسهما واختلافهما الجذري.

فمرشحة "الجبهة الوطنية" لوبان، ومنافسها وزير الاقتصاد السابق، القيادي في حركة "إلى الأمام" ماكرون، اختلفا جذريا على كل شيء اثناء الحملة الانتخابية، بدءا من اليورو ومروا بالموقف من الاتحاد الأوروبي وصولا إلى تفاصيل سياسية (الأم الحنون) في مستعمراتها والبلاد التي كانت منتدبة عليها سابقا، إلا أنهما اتفقا على انتظار بشرى الفوز بلقب "لو بريزيدانت" مساء اليوم الأحد بعد انتهاء التصويت في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية، في أماكن تاريخية ترتبط بحكام فرنسا في الماضي: في جناح صيد نابليون الثالث والميدان الفسيح أمام متحف اللوفر، الذي كان مقرا للإقامة الملكية.

وقد اختار ماكرون متحف اللوفر والميدان الفسيح أمامه، بعد أن رفضت سلطات العاصمة باريس طلبه عقد اجتماع حاشد لأنصاره، في (ساحة المريخ) أمام برج إيفل الشهير وسط العاصمة الفرنسية، وعللت الإدارة قرار رفضها بالقول، إن المكان الذي طلبه المرشح الرئاسي سيشهد الاسبوع المقبل تقييما من قبل اللجنة الأولمبية الدولية خلال نظرها بطلب باريس استضافة دورة الالعاب الاولمبية في العام 2024، لذلك فإن دوس أنصار ماكرون للمرج الأخضر في هذا المكان قد تؤثر على تقييم اللجنة.

وسارع أنصار ماكرون ليلة السبت لبناء مسرح لمرشح الوسط في الساحة أمام متحف اللوفر، الذي يحمل اختياره دلالات سياسية رمزية، لأنه يقع في منتصف الطريق بين ساحة الكونكورد، التي احتفل فيها اليميني نيكولاي ساركوزي بفوزه بالرئاسة في العام 2007، وساحة الباستيل التي اتخذها أنصار المرشح الاشتراكي اليساري فرانسوا هولاند مركزا للاحتفال بانتصاره في الانتخابات الرئاسية العام 2012.

وذكر مقر الحملة الانتخابية لماكرون، أن المرشح يعتزم التوجه الى الساحة أمام متحف اللوفر مساء الأحد، بعد أن يذيع من المقر الرئيسي لحركته السياسية (إلى الأمام)، بيانا حول النتائج الأولية لعمليات التصويت.

وفي المقابل، فإن زعيمة "الجبهة الوطنية" مارين لوبان، وبغض النظر عن نتائج الانتخابات، ستجمع مؤيديها في جناح الصيد السابق للإمبراطور الفرنسي الأخير نابليون الثالث، والذي يقع في حديقة فينسين في الجنوب الشرقي من باريس.

ونشر موقع جناح الصيد السابق هذا، والذي ينظم الآن أمسيات رقص، إعلانا تنفي فيه إدارته أي علاقة لها بأفكار حزب لوبان. ولتأكيد  موقفها هذا قالت الإدارة، إن حزب لوبان" الجبهة الوطنية" يمكنه استئجار أي مكان اخر مثل قاعة الحفلات الموسيقية "زينيث" ، وقاعة المعرض في Vilpant  كما استأجر جناحا منها، ولفتت إلى أن هذا الجناح  تم تأجيره خمس مرات للمرشح ماكرون خلال الحملة الانتخابية، ومرتين لمرشح حزب "الجمهوريون" فرانسوا فيون"، فضلا عن سياسيين آخرين.

وتجري اليوم الاحد 7 مايو/أيار في فرنسا الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية، التي سيعلن بنتيجتها اسم الرئيس الفرنسي للسنوات الخمس المقبلة، بعدما انحصرت المنافسة بعد جولة الانتخابات الأولى التي جرت في 23 الشهر الماضي، بين زعيم حركة "إلى الأمام"، وزير الاقتصاد السابق إيمانويل ماكرون، الذي حصل على 24.01% من الأصوات، ومرشحة حزب "الجبهة الوطنية" مارين لوبان مع 21.3% من الأصوات.

المصدر: نوفوستي

سعيد طانيوس

فيسبوك 12مليون