موسكو ترفض "مفهوم تقاسم المسؤولية" عن مصير لاجئي الشرق الأوسط

أخبار العالم

موسكو ترفض وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مع المفوض السامي لشؤون اللاجئين فيليبو غراند
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ijbp

أكدت موسكو معارضتها لمفهوم "تقاسم مسؤولية" مصير لاجئي الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حسبما أفاد بيان صدر عن وزارة الخارجية الروسية الأربعاء 22 فبراير/شباط.

وصدر البيان عقب اجتماع وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف مع المفوض السامي لشؤون اللاجئين فيليبو غراند، الذي يزور موسكو للمرة الأولى بصفته رئيس المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

وأشار البيان إلى أنه تمت خلال اللقاء مناقشة مسألة اللاجئين والمهاجرين في العالم بالتفصيل، وكذلك آفاق تطوير التعاون بين المفوضية وروسيا.

وقال البيان: "تم التأكيد من الجانب الروسي مرة أخرى، على النتائج العكسية لما تروج له بعض الدول الغربية لمفهوم "تقاسم المسؤولية" لمصير اللاجئين، الذي يعتبر في الواقع، محاولة إلقاء العبء على أكتاف الآخرين.. جرى التأكيد أن مسؤولية تقديم المساعدة للاجئين والمهاجرين قسرا، ينبغي أن يتحملها أولئك الذين حرضوا على زعزعة الاستقرار على نطاق واسع في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والذين يتدخلون في الشؤون الداخلية للدول ذات السيادة"، مضيفا أن "إثارة الصراعات من الخارج أصبحت سببا رئيسيا لنزوح واسع النطاق في العالم".

وأشار البيان إلى أن "الجانب الروسي أكد موقفه في مواصلة تقديم الدعم الكامل للمفوضية، لما يحظى به نشاطها من طلب كبير ليس في مجال المساعدات الإنسانية فقط، ولكن في سياق أوسع في حفاظها على الاستقرار في المناطق التي تعاني من الهجرة الأوضاع الاجتماعية والسياسية الصعبة".

وأشاد غراند بالتدابير التي اتخذتها روسيا لمساعدة اللاجئين من جنوب شرق أوكرانيا والسكان المقيمين في دونباس، فضلا عن الجهود الإنسانية من أجل حل الأزمة السورية.

المصدر: تاس

إياد قاسم