كيم جونغ أون: الرغبة في المصالحة أو إعادة التوحيد مع كوريا الجنوبية "خطأ"

أخبار العالم

كيم جونغ أون: الرغبة في المصالحة أو إعادة التوحيد مع كوريا الجنوبية
زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، أرشيف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/wpby

أعلن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون أن الرغبة في المصالحة أو إعادة التوحيد مع كوريا الجنوبية هي "خطأ"، وفق ما نقلت عنه الأحد وكالة الأنباء الرسمية الكورية الشمالية.

وخلال اجتماع نهاية السنة للجنة المركزية لحزب العمال الحاكم قال كيم "أعتقد إن اعتبار الأشخاص الذين يصفوننا بأننا "العدو الأسوأ".. كأشخاص نسعى إلى المصالحة والوحدة معهم، هو خطأ يجب ألا نكرره".

وقال كيم إنه لن يعتبر كوريا الجنوبية بعد الآن نظيرا للمصالحة والوحدة، قائلا إن سيئول أعلنت الشمال كعدو رئيسي. ونقل عن كيم قوله إن حزب العمال توصل أيضا إلى أن الوحدة مع كوريا الجنوبية غير ممكنة.

ودعا كيم إلى تغيير جوهري في التعامل مع كوريا الجنوبية، قائلا إن العلاقات بين الكوريتين أصبحت بين "دولتين معاديتين" أو "دولتين منخرطتين في حالة قتال".

وكان كيم حدد في ختام اجتماع اليوم الخامس للجنة المركزية لحزب العمال الكوري، هدفا يتمثل بإطلاق 3 أقمار صناعية إضافية للتجسس العسكري العام المقبل، بعد الإطلاق الناجح لأول قمر صناعي للتجسس العسكري للبلاد الشهر الماضي.

ووفقا لوكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية الرسمية  فإنه "بناء على تجربة إطلاق وتشغيل أول قمر صناعي للتجسس بنجاح في عام 2023 في قطاع تطوير الفضاء، تم الكشف عن مهمة إطلاق 3 أقمار تجسس أخرى في عام 2024 ومناقشة الإجراءات الشاملة لتحفيز تطوير تكنولوجيا علوم الفضاء".

وفي هذا السياق قال الزعيم الكوري الشمالي: "نحن بحاجة إلى الاستجابة بسرعة لأزمة نووية محتملة وتعبئة جميع الوسائل المادية، بما في ذلك القوة النووية، في محاولة لتسريع الاستعدادات للحدث الكبير المتمثل في وضع أراضي كوريا الجنوبية بأكملها تحت سيطرتنا".

وشدد أيضا على الحاجة إلى تعزيز القدرات العسكرية للقوات البحرية وتطوير معدات مسلحة قوية غير مأهولة بالعنصر البشري ووسائل للحرب الإلكترونية، في محاولة لتنفيذ المشاريع الدفاعية الرئيسية بشكل أفضل.

المصدر: أ ف ب+ يونهاب

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

بوتين: اتفاقية التعاون الاستراتيجي مع كوريا الشمالية تنص على تقديم العون حال تعرض أحد طرفيها لعدوان