"أخرج قواتك من المدينة".. سلطات بورتلاند تشن هجوما على إدارة ترامب

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/oc9a

طالب عمدة مدينة بورتلاند، مركز ولاية أوريغون الأمريكية، تيد ويلر رئيس الدولة دونالد ترامب بسحب القوات الفدرالية المنتشرة في مدينته، بعد أن استخدمت القوة بحق متظاهرين.

وجاء هذا الطلب أثناء مؤتمر صحفي عقده ويلر، على خلفية ورود تقارير وتداول فيديوهات تؤكد أن الضباط الفدراليين المسلحين الذين قرر البيت الأبيض نشرهم في بورتلاند بدعوى حماية المقرات الفدرالية استخدموا ليلة الخميس على الجمعة الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي ضد المتظاهرين ونفذوا اعتقالات تعسفية طالت على وجه الخصوص أشخاصا لم يكونوا على مقربة مباشرة من تلك المؤسسات الفدرالية.

وخاطب ويلر ترامب بالقول: "إما احفظ قواتك داخل المباني (الفدرالية) الخاصة بك أو أخرجها من المدينة".

وشدد عمدة بورتلاند على أن استخدام القوات الفدرالية لدعم مستوى شعبية الرئيس المتدنية يمثل استراتيجية إعلامية أساسية لإدارة ترامب، محذرا من أن هذا يمثل إساءة صارخة لاستعمال قوات الأمن الفدرالية.

من جانبها، صرحت حاكمة أوريغون، الديمقراطية كيت براون، بأن ترامب يسعى إلى التصعيد بغية تحسين مواقعه السياسية قبيل الانتخابات وصرف انتباه الرأي العام عن جائحة فيروس كورونا، وسط ارتفاع عدد المصابين في مختلف الولايات منها أوريغون.

من جانبه، أعرب المتحدث باسم حاكمة أوريغون، تشارلز بويل، عن قلق السلطات المحلية البالغ إزاء تنفيذ القوات الفدرالية اعتقالات دون تقديم أي توضيحات إلى الموقوفين، واصفا ذلك بأنه مخالفة للحريات المدنية والحقوق الدستورية.

بدورها، أكدت النائبة العامة في أوريغون، إيلين روزينبلوم، أنها تنوي رفع دعوى في محكمة فدرالية ضد مؤسسات أمنية فدرالية، منها وزارة الأمن الداخلي وهيئة المارشال وهيئة الجمارك وحماية الحدود وهيئة الحماية الفدرالية، متهمة عناصرها بمخالفة حقوق سكان الولاية.

وأكدت وسائل إعلام محلية أن 13 شخصا على الأقل يواجهون اتهامات جنائية على خلفية الاحتجاجات التي تأتي ضمن موجة المظاهرات التي هزت الولايات المتحدة بعد مقتل الشاب من ذوي البشرة السمراء جورج فلويد على يد شرطي أبيض خلال توقيفه في مدينة مينيابوليس أواخر أبريل الماضي.

المصدر: أسوشيتد برس

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا