ترودو: على إيران تحمل كامل المسؤولية عن إسقاط الطائرة الأوكرانية ودفع تعويضات لأسر الضحايا

أخبار العالم

ترودو: على إيران تحمل كامل المسؤولية عن إسقاط الطائرة الأوكرانية ودفع تعويضات لأسر الضحايا
رئيس الوزراء الكندي، جاستين ترودو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/n1z6

اعتبر رئيس الوزراء الكندي، جاستين ترودو، أن على إيران أن تتحمل كامل المسؤولية عن إسقاط الطائرة الأوكرانية قرب طهران ودفع تعويضات لأسر ضحايا الحادث، مؤكدا ضرورة إجراء تحقيق شامل.

وقال ترودو، في مؤتمر صحفي عقده مساء اليوم السبت، إنه لا تزال لديه أسئلة كثيرة حول إسقاط الطائرة الأوكرانية، مشددا على ضرورة الحصول على "إجابات واضحة للتأكد من أن الكارثة نجمت حقا عن خطأ".

وأشار ترودو إلى أن اعتراف إيران بإسقاط الرحلة "خطوة مهمة"، مضيفا: "نتوقع تعاونا كاملا من قبل السلطات الإيرانية. ويجب إجراء تحقيق شامل في القضية".

وشدد رئيس الوزراء الكندي على أن إسقاط طائرة ركاب مدنية يمثل "أمرا مرعبا وعلى إيران أن تتحمل كامل المسؤولية" عن الكارثة، معتبرا أن "دفع إيران التعويضات لأسر الضحايا جزء من الإجراءات التي يجب اتخاذها".  

وأكد ترودو أن التوتر في المنطقة بسبب التصعيد الأمريكي الإيراني ساهم في تحطم الطائرة، مشددا على أن النزاعات غالبا ما تؤدي إلى فقدان حياة أناس أبرياء.

وذكر أنه طلب من الرئيس الإيراني، حسن روحاني، العمل مع كندا والمجتمع الدولي على حلحلة التوترات في المنطقة، مشيرا إلى ضرورة التركيز في المرحلة الراهنة على ضرورة الوصول إلى حقيقة ما حدث والحصول على كل الإجابات اللازمة.

وتعليقا على الاحتجاجات التي تشهدها إيران حاليا على خلفية الكارثة، قال ترودو إن المواطنين الإيرانيين بل العالم كله يجب أن يطالبوا بإجابات لتوضيح ما حصل وبمحاسبة المسؤولين.

وأعلنت إيران، في وقت سابق من السبت، أن طائرة "بوينغ" الأوكرانية التي تحطمت فجر 8 يناير قرب طهران، في كارثة أودت بحياة 176 شخصا بينهم 63 كنديا، أسقطت عن طريق الخطأ بصاروخ أطلقته منظومة إيرانية للدفاع الجوي كانت في حالة استنفار بعد الضربات الصاروخية التي وجهها الحرس الثوري الإيراني، قبل بضعة ساعات من الحادث، على أهداف عسكرية أمريكية في العراق.

وتحملت قيادة القوات الجوية في الحرس الثوري الإيراني كامل المسؤولية عن الكارثة، بينما وصفها روحاني بأنها "خطأ لا يغتفر".

المصدر: وكالات

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

قصة حراك مستمر.. "يتنحاو قاع" ما يزال يصدح في شوارع الجزائر