بوليفيا تستهدف قناة "RT" بقرار مجحف دون توضيح الأسباب

أخبار العالم

بوليفيا تستهدف قناة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/mstk

أعلنت رائدة القنوات التلفزيونية المدفوعة في بوليفيا، الشركة الخاصة المشغّلة "كوتاس" عن إيقاف بث قناة RT باللغة الإسبانية في البلاد، على أن يتوقف البث بدءا من 2 ديسمبر المقبل.

وقد أشار الإشعار الذي تلقته القناة إلى أن هذا القرار اتخذه مجلس إدارة شركة "كوتاس"، حيث تلقت RT ببساطة تعليمات بوقف بث القناة، دون توضيح الأسباب.

وفي تعليق له على ذلك القرار، قال النائب السابق للرئيس البوليفي، ألفارو غارسيا سيا لينيرا: "لم تعد بوليفيا تتمتع بحرية التعبير أو الصحافة أو الرأي". 

وتابع أن وزيرة الاتصالات البوليفية كانت قد حذرت الصحفيين المحليين وطالبتهم بـ "الحذر، لأنها تسجل كل ما يقولونه مما لا لزوم له". وتعجّب لينيرا من كيفية أن يقول مسؤول شيئا كهذا للصحفيين، وقال: "عن أي حرية دستورية يمكن أن يدور الحديث، إذا لم يتمتع الصحفيون بحقهم في القيام بواجبهم وإيصال الحقيقة للناس؟".

وكانت شبكة الإكوادور الوطنية للكابلات قد قطعت البث عن RT في 15 نوفمبر، دون إشعار مسبق أو شرح للأسباب، حيث علق رئيس الإكوادور السابق، رافائيل كوريا، الذي يقدم حوارا أسبوعيا في القناة "التحدث مع كوريا"، يناقش فيه الأوضاع الراهنة، بأن وقف السلطة التي تتشدق بحرية التعبير لقناة RT عن البث "ليس سوى معايير مزدوجة"، فما يحدث هو تطبيق للرقابة على RT.

المصدر: RT

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا