عالم روسي يحل اثنتين من مسائل "الألفية" المستعصية!

العلوم والتكنولوجيا

عالم روسي يحل اثنتين من مسائل
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jjwk

أعلن دكتور علوم الفيزياء والرياضيات ياروسلاف سيرغييف، الأستاذ في جامعة نيجني نوفغورود الحكومية، أنه حل اثنتين من مسائل هيلبرت، التي تعد من التحديات العلمية الهامة.

ونشرت مجلة مجمع الرياضيات الأوروبي "Mathematical Sciences" بحث العالم، الذي حل المسألة الأولى من قائمة عالم الرياضيات الألماني هيلبرت، والتي تضم 23 مسألة رياضية طرحها للعالم لحلها، كونها تساهم إلى درجة كبيرة في تطور علم الرياضيات.

وتقول المسألة الأولى التي قدمها العالم جورج كانتور: هل يمكن إثبات "فرضية المستمر (أو المتصل)" والتي اعتبرت محلولة من حيث الشكل منذ العام 1963، ولم يقبل بهذا الحل جميع العلماء.

أما المسألة الثانية التي حلها العالم الروسي فهي المسألة الثامنة في (قائمة هيلبرت)، عن "البرهان على فرضية برنارد ريمان" حول الأعداد الأولية.

ويقول سيرغييف إن "المشكلة تكمن في أن النظام التقليدي لوصف (اللانهاية)، غير قادر على تقديم حلول لهذه المسائل. إذ يشبه الميكروسكوب بعدسات ضعيفة، لا تصلح لرؤية المادة المدروسة بشكل واضح".

وتنص فرضية الاستمرارية على أن أي مجموعة لا نهائية من سلسلة متصلة إما قابلة للعد أو مستمرة. أما المسألة الثامنة في قائمة هيلبرت فتجمع بين فرضية ريمان (الجزء الحقيقي للجذور غير البديهية للدالة زيتا هو 1/2) ونظرية غولدباخ التي تقول (كل عدد صحيح طبيعي زوجي أكبر من 2 يمكن كتابته على شكل مجموع عددين أوليين).

يذكر أن مسائل هيلبرت، هي عبارة عن قائمة من 23 مسألة في الرياضيات مستعصية على الحل، طرحها العالم الألماني ديفيد هيلبرت في المؤتمر الدولي الثاني للرياضيات في باريس عام 1900.

وقال هيلبرت إن هذه المسائل ستحدد شكل الرياضيات في الـ100 سنة المقبلة، لأنه اختار مسائل ذات صلات وجذور بفروع متعددة في الرياضيات، بحيث أن السعي لحلها سوف يولد نظريات ونتائج جديدة. وقد حلت إلى يومنا هذا 16 مسألة. وقد أدى ذلك إلى بروز فروع رياضية جديدة حيث يرى المتمعنون في تطور رياضيات القرن العشرين أن تلك المسائل أحدثت ثورة عارمة في هذا العلم طيلة القرن  الـ 20 وأعطته دفعة قوية ترتب عليها إنتاج غزير في جميع الاختصاصات الرياضية.

المصدر: لينتا رو

خالد ظليطو

// 26.06.2018 по тикету 15478
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

لا لتشديد الرقابة الأمنية ولا لسياسة الهجرة.. مظاهرة عارمة ضد الاتحاد الاجتماعي المسيحي في بافاريا