استخدام الديدان لحماية البيئة وتنظيفها من البلاستيك

العلوم والتكنولوجيا

استخدام الديدان لحماية البيئة وتنظيفها من البلاستيك
دودة شمع العسل
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/nezp

تعتبر يرقات عث الشمع التي تسمى ديدان الشمع، إحدى المشكلات الكبيرة في تربية النحل، لأنها تتغذى على الشمع الذي يستخدمه النحل في بناء الخلايا، وبالتالي تلحق الضرر بالعسل أيضا.

وتفيد مجلة Proceedings of the Royal Society B، بأن علماء جامعة براندون الكندية، يعتقدون أن هذه الحشرات الضارة يمكن أن تقدم خدمة مفيدة للبيئة. فقد اتضح في عام 2017، أن ديدان الشمع قادرة على هضم البولي إيثيلين، وإنتاج جلايكول الإيثيلين كناتج ثانوي. ولكن من أجل ذلك يجب وضع استراتيجيات جديدة فعالة للتخلص من النفايات البلاستيكية. لذلك كان من المهم للعلماء أن يفهموا بالضبط كيف تفعل الديدان ذلك.

وقد أجرى علماء الجامعة تجربة، كان "النظام الغذائي" للديدان خلالها يقتصر على البولي إيثيلين فقط. ويشير الباحثون إلى أن شهية الديدان كانت جيدة، حيث خلال أقل من أسبوع قضت 60 دودة على شريط من هذه المادة مساحته أكثر من 30 سنتمترا مربعا. ويقول الباحث كريستوف ليموان، "أجرينا أيضا عدة تجارب باستخدام أنواع أخرى من البولي إيثيلين، وظهر أنها ليست المادة الوحيدة التي تصلح غذاء لهذه الديدان".

وبعد ذلك قارن الباحثون نبيت أمعاء ديدان الشمع التي تناولت البلاستيك مع تلك التي تناولت شمع العسل أو التي بقيت جائعة، واتضح لهم أن بكتيريا الأمعاء تساعد الديدان على هضم البولي إثيلين. وأنها كما ظهر تتكاثر أفضل وأسرع.

وتضمنت التجربة الثانية عزل الباحثين البكتيريا المعوية لديدان الشمع وإطعامها البلاستيك سنة كاملة. وقد ساعدت هذه العملية الفريق العلمي، على تحديد الكائنات الحية الدقيقة التي تساهم في تدمير مادة البوليمر.

ويقول ليموان، "عندما استخدمنا المضادات الحيوية للتخلص من البكتيريا في ديدان الشمع، لم تعد تتمكن من هضم البلاستيك بسهولة. وهذا يعني وجود تآزر بين البكتيريا والديدان، يعجل عملية تدمير البلاستيك".

من جانبه يضيف الباحث بريان كاسوني، "مشكلة تلوث البلاستيك للبيئة أكبر من أن تحل بالديدان وحدها. ولكن إذا فهمنا بصورة أفضل كيف تعمل البكتيريا مع الديدان وما هي الظروف التي تجعلها تزدهر، حينها يمكن استخدام هذه البيانات لتطوير أدوات أفضل لتنظيف البيئة من البلاستيك".

المصدر: فيستي. رو

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا