قبيل أولمبياد 2018.. اللجنة الدولية ترفع شعار "حظر كل ما هو روسي"!

الرياضة

قبيل أولمبياد 2018.. اللجنة الدولية ترفع شعار قبيل أولمبياد 2018.. اللجنة الدولية ترفع شعار "حظر كل ما هو روسي"
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/js81

مع اقتراب موعد انطلاق الألعاب الأولمبية الشتوية في بيونغ تشانغ، شددت اللجنة الأولمبية الدولية القيود على الرياضيين الروس لحرمانهم من الظهور في الأولمبياد.

فبعدما قلصت اللجنة الدولية الأسبوع الماضي عدد الرياضيين الروس الذين يحق لهم المشاركة في الأولمبياد من 500 إلى 389 رياضيا، أضافت إلى القائمة "السوداء" 34 رياضيا آخرين، والمثير في القرار الجديد، أنه يضمن مجموعة من الرياضيين البارزين وبينهم متسابق البياتلون أنطون شيبولين، والمتزلج سيرغي أوستيوغوف، وركائز منتخب روسيا لهوكي الجديد الذين لا يملكون تاريخا في تعاطي المنشطات ولم ترد أسماؤهم في التقرير الذي أعده المحقق الكندي ريتشارد ماكلارين، وادعى فيه تعاطي الرياضيين الروس المنشطات.

والملفت أيضا أن اللجنة الأولمبية تصدر قرارات تحظر مشاركة الرياضيين الروس في الأولمبياد واحدا تلو الآخر، دون أن تقدم أي مبررات أو توضيحات، بل اكتفت بالتأكيد على أن الرياضيين الروس الذين لم يتم دعوتهم للمشاركة في أولمبياد بيونغ تشانغ، ليسوا بالضرورة متورطين في تعاطي المنشطات.

ووفقا لوسائل إعلام روسية، فإن اللجنة الأولمبية الدولية لن تكتفي بمعاقبة الرياضيين الروس، بل ستحاول حظر كل ما هو روسي، ويتوقع أن تطال العقوبات المشجعين الروس أيضا، إذ ستحظر عليهم رفع العلم الروسي أو إظهار أي رمز يدل أو يتضمن ألوان الراية الروسية على مدرجات المرافق الأولمبية.

روسيا تعلق على عقوبات اللجنة الأولمبية

قال دميتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين للصحفيين أمس، إن موسكو تأسف لعدم السماح لمتسابق البياتلون أنطون شيبولين، ومتزلج اختراق الضاحية سيرغي أوستيوغوف، والبطل في مسابقات التزلج السريع للمسافات القصيرة فيكتور آن، بالمشاركة في الأولمبياد.

وأضاف: "بلغتنا هذه الأنباء المحزنة عبر وسائل الإعلام. إذا ما كان القرار قد اتخذ بالفعل فإننا نأسف لسماعه ونأمل في الحصول على إيضاحات بهذا الشأن".

"لم يتورط رياضيونا في أي قضايا تتعلق بالمنشطات وأظهرت الاختبارات التي اجتازوها عبر مسيرتهم أنهم من الرياضيين الشرفاء. وبغض النظر عن كل هذا فإن أسماءهم ليست موجودة ضمن قائمة المشاركين المحتملين في الأولمبياد".

ردود خارجية متحفظة على معاقبة الرياضيين الروس

وجاء أول تعليق من رئيس الاتحاد الدولي للبياتلون أندرس بيسيبيرغ، الذي أكد أن منظمته لا تملك القوة للتأثير على هذه المسائل، مشيرا إلى أن حلها يجب أن يكون بين الاتحاد الروسي للبياتلون واللجنة الأولمبية الدولية.

أما ستيفكا كوستادينوفا رئيسة اللجنة الأولمبية البلغارية فقد وصفت قرار اللجة الأولمبية الدولية بالقرار المسيس.

وقالت: "كل رياضي استخدم مواد محظورة يجب معاقبته، ولكن لا يجب معاقبة الرياضيين الذين اجتهدوا لسنوات من أجل المشاركة في الأولمبياد.. أرى أن القرار مسيس".

من جهته عبر رينيه فاسيل رئيس الاتحاد الدولي لهوكي الجليد عن أسفه لحرمان خمسة لاعبي هوكي روس المشاركة، ولكن أعرب عن ارتياحه لمشاركة باقي الرياضيين الروس.

المصدر: RT