سيرينا "الحامل" تعود إلى صدارة تصنيف التنس

الرياضة

سيرينا سيرينا ويليامز
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ir4i

عادت الأمريكية سيرينا وليامز إلى صدارة تصنيف رابطة اللاعبات المحترفات في كرة المضرب في النسخة الصادرة اليوم الاثنين، وذلك بعد أيام معدودة على إعلانها بأنها حامل بطفلها الأول.

وانتقلت اللاعبة الأمريكية البالغة ( 35 عاما) من المركز الثاني إلى الصدارة على حساب الألمانية آنجيليك كيربر بعد أسبوع مخصص حصرا لمسابقة كأس الاتحاد.

وكشفت سيرينا الأربعاء بأنها لن تعود إلى الملاعب هذا العام لأنها حامل، وتنتظر مولودها الأول الخريف المقبل، لكنها تعهدت بالعودة إلى المنافسات العام المقبل رغم أنها ستكون في السادسة والثلاثين من عمرها.

ولم تخض اللاعبة الأمريكية أي مباراة منذ فوزها وهي في بداية حملها على شقيقتها الكبرى فينوس في نهائي بطولة أستراليا المفتوحة في يناير/كانون الثاني الماضي.

وتسبب غياب سيرينا التي أعلنت انسحابها من دورتي إنديان ويلز وميامي الأمريكيتين بسبب مشاكل في الركبة، بتنازلها عن صدارة ترتيب المحترفات لمصلحة كيربر لكنها استعادته الاثنين بفارق ضئيل جدا عن الألمانية (7010 نقاط مقابل 6925 نقطة).

وسيكون تحطيم الرقم القياسي المطلق لعدد الألقاب في البطولات الكبرى، إن كان في حقبة الهواة أو الاحتراف، من الدوافع التي تجعل سيرينا تسعى جاهدة للعودة إلى الملاعب العام المقبل.

وكان تتويج سيرينا في بطولة أستراليا تاريخيا، لأنها تمكنت من التفوق على الألمانية شتيفي غراف، والإنفراد بالرقم القياسي من حيث عدد الألقاب في بطولات الغراند سلام بعدما رفعت رصيدها إلى 23 لقبا.

وتأمل سيرينا السير على خطى الأسطورة الأسترالية مارغريت كورت، اللاعبة الوحيدة التي تتفوق على النجمة الأمريكية بعدد الألقاب الكبرى (24 لكن 13 منها خلال حقبة الهواة)، وذلك لأن كورت أحرزت لقبها الكبير الأخير عام 1973 في فلاشينغ ميدوز بعد عام فقط على وضعها طفلا.

واعتادت سيرينا على العودة إلى الملاعب بقوة بعد انقطاع طويل، فهي غابت عن المنافسات حوالي عام بعد تتويجها بلقب ويمبلدون في 2010 بسبب معاناتها من انسداد رئوي.

وكانت دورة أوكلاند أوائل الموسم الحالي، المشاركة الأولى لسيرينا منذ خروجها من الدور نصف النهائي لبطولة فلاشينغ ميدوز في سبتمبر/أيلول، وتمكنت بعدها من إحراز لقب بطولة أستراليا للمرة السابعة في مسيرتها الأسطورية.

وفيما يلي ترتيب اللاعبات العشر الأوليات:

المصدر: أ ف ب

فادي سيمير