بسبب أنباء عن "فضيحة كبرى".. منتخب بوركينا فاسو يهدد بعدم خوض المباراة الافتتاحية لكأس إفريقيا

الرياضة

بسبب أنباء عن
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/s4ov

هدد اتحاد بوركينا فاسو لكرة القدم، يوم السبت، بعدم خوض منتخب بلاده المباراة الافتتاحية لكأس أمم إفريقيا، يوم الأحد، أمام نظيره الكاميروني مستضيف البطولة، بسبب البروتوكول الصحي.

وطالب اتحاد بوركينا فاسو، في أحدث بيان له، من اللجنة المنظمة للبطولة الإفريقية، بِإعادة إجراء الفحص الطبي للاعبيه وطاقم التدريب بمركز استشفائي "مستقل"، بعد ثبوت إصابة 9 أشخاص بفيروس كورونا، بينهم 5 لاعبين والمدير الفني للمنتخب كامو مالو.

ومازال الـ"كاف" لم يرد بعد على هذا الطلب، علما أن لوائح نهائيات كأس أمم إفريقيا تجبر المنتخب الذي يملك 11 لاعبا على الأقل، بخوض المباراة.

وفجر قائد منتخب بوركينا فاسو، بيرتران تراوري، مفاجأة من العيار الثقيل، بتأكيده تعرض زملائه للتحايل من أجل حرمانهم من المشاركة في المباراة الافتتاحية ضد المنتخب الكاميروني، ما ينذر بوجود فضيحة كبرى ليلة انطلاق منافسة كأس الأمم الإفريقية.

ولمح تراوري لاعب نادي أستون فيلا الإنكليزي، إلى أن منتخب بوركينا فاسو قد وقع ضحية "للكولسة" من أجل تسهيل مأمورية المنتخب المنظم، بطريقة مدروسة لكي لا تكون مفضوحة أمام المتابعين، ما جعلهم يطالبون بتحقيق العدالة بينهم وبين الكاميرون.

واستقبلت بعثة منتخب "الخيول" فريقا طبيا، أمس الجمعة، من أجل إخضاع اللاعبين لكشوفات تدخل ضمن المخطط الصحي، الذي اعتمده الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، لكن الممرضين لم يحملوا معهم أي وثيقة تثبت انتماءهم للهيئة الإفريقية، ليتم رفضهم فورا.

ومنذ الحادثة الأولى، ارتابت بعثة منتخب بوركينافاسو من إمكانية تعرضها لتصرفات غير رياضية، فعوض أن يخضع اللاعبون والمدربون والمرافقون لكشف مسحة الأنف "بي سي آر - PCR"، التي اشترطها "كاف" عبر البروتوكول الصحي، اكتفوا بكشف "الأجسام المضادة" الأقل فعالية، لتثبُت إصابة 4 لاعبين بالوباء.

ومثّل تراوري زملاءه خلال مؤتمر صحفي، نقلته صحيفة "أر أم سي سبورت" الفرنسية، يوم السبت، ونادى بضرورة فتح تحقيق حول الحادثة، وإيجاد حل للقضية، بقوله: "نعيش فضيحة مدوية، كيف لهم أن يخبرونا بإصابة 4 لاعبين من فريقنا قبل 24 ساعة فقط عن المباراة، الغيابات تمس لاعبين في التشكيلة الأساسية".

واختتم حديثه: "من الصعب جدا تحضير مباراة بهذه الطريقة، لم نفهم شيئا، ولا أعتقد أن المنظمين احترموا البروتوكول الصحي، على الاتحاد الإفريقي أن يأخذ بزمام الأمور، بإجراء فحوصات توافق القوانين، وما حدث أمس غير معقول".

ومن جانبه، أكد مساعد مدرب منتخب بوركينا فاسو، فيرمان سانو، إصابة أربعة لاعبين بفيروس كورونا قبل مواجهة الكاميرون في افتتاح منافسات كأس أمم إفريقيا 2021.

وقال المدرب المساعد لبوركينا فاسو في المؤتمر الصحفي: "لدينا 4 حالات كورونا من لاعبي الفريق الأساسيين ولن نذكر أسماء".

وأضاف: "ظهر الفريق الأول المسؤول عن اختبارات كورونا إلى الفندق صباح أمس (الجمعة) في فندقنا لإجراء الفحوصات، لكن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف) أخبرنا أنهم لم يرسلوهم، وبالتالي رفضنا إجراء الاختبار".

وتابع: "كان من المقرر أن يأتي فريق ثان في وقت لاحق بعد الظهر، لكنه جاء في النهاية في الساعة 10 مساء، وتم إجراء الاختبارات، ولكنها كانت تحاليل أجسام مضادة فقط وليس مسحات PCR كما هو مقرر في اللوائح".

وعلى غرار باقي منتخبات القارة السمراء، حضر فريق بوركينا فاسو إلى الكاميرون بـ 28 لاعبا.

ومن المقرر أن يقص منتخبا الكاميرون وبوركينا فاسو شريط النسخة الثالثة والثلاثية من بطولة كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم، يوم الأحد، في العاصمة الكاميرونية ياوندي، وذلك ضمن منافسات المجموعة الأولى التي تضم أيضا منتخبي الرأس الأخضر إثيوبيا "كابو فردي".

المصدر: وكالات 

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا