طريق رونالدو إلى مونديال قطر "مفروش بالأشواك".. وحسرة على الهدف "المسروق"!.. فيديو

الرياضة

طريق رونالدو إلى مونديال قطر
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/rtvz

أسفرت قرعة ملحق التصفيات الأوروبية المؤهلة إلى نهائيات بطولة كأس العالم لكرة القدم "قطر 2022"، عن مسار صعب للمنتخب البرتغالي، ليصبح مهددا بالغياب عن العرس الكروي الكبير.

واصطدم منتخب البرتغال بنظيره التركي في مباراة الدور نصف النهائي للملحق الأوروبي ضمن المسار الثالث (C)، وسيواجه الفائز في النهائي المؤهل إلى مونديال قطر، الفائز من المباراة الأخرى ضمن هذا المسار، والتي ستجمع منتخبي إيطاليا ومقدونيا الشمالية.   

وباتت مهمة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الهداف التاريخ لمنتخب بلاده والعالم عبر التاريخ، صعبة في تحقيق حلمه في التأهل إلى مونديال قطر 2022، والمشاركة ربما في آخر بطولة لكأس العالم في مسيرته الاحترافية، بعد أن خاض غمار 4 نسخ لكأس العالم من قبل.   

وفرط المنتخب البرتغالي ببطاقة التأهل مباشرة إلى نهائيات بطولة كأس العالم 2022، من يده على أرضه إثر خسارته أمام نظيره الصربي (1-2)، في الوقت القاتل ومن عمر المباراة التي جرت بينهما يوم الأحد 14 نوفمبر الجاري، على ملعب "النور" في العاصمة لشبونة، بحضور رئيس البلاد وجمهور غفير في المدرجات.

وكانت البرتغال تحتاج إلى التعادل فقط للتأهل، لتصدرها ترتيب المجموعة الأولى في التصفيات الأوروبية المؤهلة إلى مونديال "قطر 2022"، برصيد 17 نقطة، متفوقة بفارق الأهداف على صربيا، قبل تلك المباراة.

كما لا يزال الجدل دائرا في الأوساط الكروية، حول إلغاء "سرقة" الهدف الصحيح الذي سجله رونالدو "صاروخ ماديرا" في مرمى صربيا، في الوقت القاتل في الثانية الأخيرة زمن المباراة والنتيجة كانت تشير إلى التعادل (2-2)، يوم السبت 27 مارس الماضي، وذلك ضمن منافسات الجولة الثانية من التصفيات الأوروبية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022 في قطر، والذي سيكون قد لعب دورا كبيرا وتأثيرا مباشرا، في حال عدم تأهل البرتغال إلى مونديال قطر.

واحتج رونالدو بشدة على قرار حكم الساحة الهولندي، داني مكيلي، ومساعده بعدم احتسابه هدفه، ليحصل على بطاقة صفراء، وبعدها ألقى شارة قيادة منتخب البرتغال في أرض الملعب، وغادر الميدان غاضبا جدا.

ولم يحتسب داني مكيلي هدف النجم البرتغالي، بناء على رأي مساعده حامل الراية، الذي قال إن الكرة لم تتجاوز خط المرمى، على الرغم من أن الإعادة التلفزيونية والصور، أظهرت أن الكرة قد تخطت خط المرمى بكامل محيطها.

واعترف حكم الساحة داني ماكيلي بخطئه، معلنا أنه اعتذر لمنتخب البرتغال لكرة القدم، ومديره الفني فرناندو سانتوس، لعدم احتسابه هدف قائده كريستيانو رونالدو، في الوقت القاتل من مباراته أمام صربيا.

وقال ماكيلي في تصريحاته لصحيفة "أبولا" البرتغالية: "وفقا لسياسة الـ"فيفا"، كل ما يمكنني قوله هو أنني اعتذرت لفرناندو سانتوس المدير الفني، والمنتخب البرتغالي عما حدث".

وأضاف الحكم الهولندي: "كطاقم تحكيم، نعمل دائما وبجد لاتخاذ قرارات جيدة، عندما تحدث حالات مثل هذه، فإنها لا ترضينا على الإطلاق".

ورفض الاتحاد الأوروبي "يويفا" أي شكوى من الجانب البرتغالي، بشأن طلبهم احتساب هدف نجمه كريستيانو رونالدو، مؤكدا أن الاتحاد البرتغالي لم يتفق مع نظيره الصربي قبل المباراة على تطبيق تكنولوجيا خط المرمى، ولو كان تم تطبيقها لكان تم تصعيد الأمر في هذا الهدف الصحيح الملغي.

وحمل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، منتخب البرتغال، مسؤولية عدم احتساب هدف قائده في مرمى مضيفه الصربي (2-2)، في الوقت القاتل من زمن اللقاء.

وأوضحت الهيئة الإدارية الأعلى لكرة القدم الأوروبية أن: "قرار استخدام تقنية خط المرمى في التصفيات الأوروبية يعود إلى الاتحاد المضيف في كل مباراة، وإذا كان الاتحاد المضيف يخطط لتنفيذ تقنية خط المرمى، فيجب عليه أيضا الحصول على موافقة خطية من الاتحاد الزائر لاستخدامها.

وكان مدرب منتخب البرتغالي، فرناندو سانتوس، قد طالب بوجود تقنية الفيديو الـ"VAR" في التصفيات الأوروبية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم "قطر 2022"، وهو ما رد عليه الاتحاد الأوروبي بأنه أمر صعب جدا في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد في عدد كبير من الدول الأوروبية في الفترة الحالية، وأكد الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، أن الـ"يويفا" أبلغه في يناير الماضي، أن التصفيات الأوروبية ستقام بدون تطبيق تقنية الـ"VAR".

وأوضح "فيفا" أن الملاعب المشاركة في التصفيات، أغلبها غير مجهزة لاستخدام تقنية الفيديو، ولذا اعتبر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم أن وجودها في بعض الملاعب دون غيرها غير عادل، ولذا قرر عدم استخدامها في أي من مباريات التصفيات، لضمان تكافؤ الفرص.

واكتفى منتخب البرتغالي بنقطة واحدة فقط، بعد ذلك التعادل "الظالم"، رفع بها رصيده إلى 4 نقاط، وتقاسم صدارة المجموعة الثانية مع نظيره الصربي، بعد منافسات الجولة الثانية من التصفيات الأوروبية المؤهلة إلى مونديال قطر 2022، وفي نهاية المطاف انتزعت صربيا بالذات بطاقة التأهل مباشرة.

المصدر: وكالات 

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا