أكبر رائدات الفضاء سنا في العالم تحطم رقما قياسيا جديدا

الفضاء

أكبر رائدات الفضاء سنا في العالم تحطم رقما قياسيا جديدابيغي وايتسون
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/io1h

حطمت، بيغي وايتسون (57 عاما)، رقما قياسيا جديدا، اليوم 31 مارس، في خروجها الأخير من المحطة الفضائية الدولية ضمن مهمة السير الفضائي.

وكانت هذه المهمة الثامنة في مسيرة، وايتسون، المهنية، بالنسبة لرائدات الفضاء النساء، حيث خرجت مع شريكها رائد الفضاء، شين كيمبرو، في مهمة خارجية لاستكمال عمليات تجهيز ميناء رسو المركبات الفضائية.

وفي حوالي الساعة العاشرة والنصف صباحا، فقد رواد الفضاء قطعة هامة من معدات التدريع اللازمة لمحطة الفضاء الدولية، مما اضطرهم إلى ابتكار قطعة نسيجية بديلة.

وأبلغت وايتسون فريق مراقبة البعثة عن هذا الحادث، حيث قام بتعقب القطعة التي سبحت مبتعدة في الفضاء الخارجي.

ورصد فريق مراقبة البعثة هذه الدرع، وصرحوا بعد ساعات بأنها لا تشكل خطرا على البؤرة الاستيطانية، حيث كانت مرئيا كنقطة بيضاء بعيدة.

وقامت وايتسون بالتعاون مع كيمبرو، لتثبيت الدروع الثلاث المتبقية، في حين قام الفريق بوضع خطة بديلة لملء الفجوة الحاصلة باستخدام غطاء نسيجي.

وصُنع الغطاء من مادة التدريع ذاتها، مع القدرة على التصدي للاضطرابات المحتملة من قبل الحطام الفضائي مع توفير التحكم الحراري، وفقا لفريق المراقبة.

وكان الإحباط واضحا في صوت، وايتسون، عندما أخبرت فريق المراقبة عن الحادث، على الرغم من خسارة رواد الفضاء سابقا لأشياء أخرى، بما في ذلك مجموعة أدوات كاملة العام 2008.

الجدير بالذكر أن سبيس إكس ستطلق الكبسولة النهائية إلى المحطة الفضائية الدولية، في وقت لاحق هذا العام أو مطلع العام المقبل.

وفي منتصف المسير الفضائي يوم الخميس، حطمت وايتسون الرقم القياسي المسجل حاليا للنساء، بالبقاء 50 ساعة و40 دقيقة من إجمالي الوقت المتراكم في مهمة السير الفضائي، والذي أحرزته الرائدة السابقة، سونيتا ويليامز.

ويذكر أن وايتسون (57 عاما) متواجدة في المدار منذ شهر نوفمبر، حيث قضت أكثر من 500 يوم خارج كوكب الأرض متفوقة على كل رائدات الفضاء الأخريات.

ومن المقرر أن تعود إلى الأرض في يونيو القادم، ولكن قد تبقى 3 أشهر إضافية، حتى شهر سبتمبر.

المصدر: ديلي ميل

ديمة حنا

توتير RTarabic