رواد ناسا يفقدون درعا أساسية وضرورية للمحطة الفضائية الدولية

الفضاء

رواد ناسا يفقدون درعا أساسية وضرورية للمحطة الفضائية الدوليةرواد ناسا يفقدون درعا أساسية وضرورية للمحطة الفضائية الدولية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/io0v

فقد رواد ناسا درعا نسيجية ضرورية لمحطة الفضاء الدولية، وذلك في أثناء مهمة السير الفضائي، الخميس 30 مارس.

وكانت رائدة الفضاء، بيغي وايتسون، تعمل في منطقة انقطاع ميناء رسو السفن الفضائية على المحطة الدولية، إلى جانب، شين كمبرو، حيث استخدما 4 قطع كبيرة لتغطية نقطة الوصول في ميناء الرسو، عندما فقدا إحدى الدروع النسيجية، لتطفو في الفضاء.

وقال دان هيوت، المتحدث باسم ناسا: "حتى هذه اللحظة، وبعد مرور فترة من السير الفضائي، كان كل شيء يسير بسلاسة، ومن غير الواضح سبب فقدان الدرع النسيجية".

وأضاف هيوت: "إن تغطية نقطة منفذ رسو السفن الفضائية، كان أمرا حاسما، وذلك لحماية هذه النقطة مما تسميه ناسا "MMOD"، النيازك الصغيرة أو الحطام المداري".

وتقدم الدرع حاجزا للوقاية من التغيرات في درجات الحرارة القصوى، لذا سارعت الفرق الأرضية المراقبة للبعثة، في إيجاد حل للوصول إلى النقطة المكشوفة.

وقال هيوت، لقد تجمع الفريق في مكتب مراقبة المهمة على الأرض، حيث يوجد نسخة طبق الأصل من كل شيء موجود في الفضاء، وسرعان ما قاموا بابتكار طريقة لرواد الفضاء، تتمثل في استخدام قطع مختلفة من القماش والأسلاك كبديل للدرع الضائعة.

وأوضح هيوت، أن كل درع من الأربعة تزن نحو 8 كغم، ويصل طولها لأكثر من 1.5 مترا، وعرضها نصف متر، كما تأتي بسمك 3 إنشات.

وتعد هذه المرة الأولى التي تفقد فيها ناسا درعا نسيجية في مهمة السير الفضائي، على الرغم من فقدان رواد الفضاء لأشياء أخرى في المهمات السابقة.

وفي نهاية المطاف، ستتحلل الدرع المفقودة وتحترق لتدخل إلى الغلاف الجوي الأرضي، وفقا لـ هيوت.

ويوجد خطورة فعلية للمواد المفقودة في الفضاء، على محطة الفضاء الدولية، خوفا من عودتها إلى المدار، لذا تقوم البعثة بمراقبة الدرع المفقودة حاليا.

المصدر: واشنطن بوست

ديمة حنا