الفلكيون الأمريكيون يكتشفون أبعد كوازار في الكون

الفضاء

الفلكيون الأمريكيون يكتشفون أبعد كوازار في الكون
صورة أرشيفية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/pjmo

اكتشف الفلكيون في كوكبة (أريدان) أبعد وأثقل كوازار في الكون وأطلقوا عليه تسمية J0313-1806. وقد نشرت مكتبة arXiv الإلكترونية العلمية مقالا بهذا الشأن.

يذكر أن الكوازار هو مصدر ساطع جدا للأشعة اللاسلكية. ويرى العلم المعاصر أن الكوازارات عبارة عن نوى نشيطة للمجرات في مراحلها المبكرة حيث امتص الثقب الأسود العملاق الواقع في وسط مثل هذه المجرة القديمة كميات هائلة من المادة، ما أدى إلى نشوء قرص مضيء دوار.

واكتشف فريق من الفلكيين في جامعة أريزونا الأمريكية برئاسة العالم، فايغي وان، أقدم مجرة من هذا النوع في كوكبة "أريدان" حيث لا يزيد عمرها عن 670 مليون عام. ويقع في وسط تلك المجرة ثقب أسود عملاق تفوق كتلته كتلة الثقب الأسود الواقع في وسط درب التبانة بمقدار 300 مرة.

ويرى الفلكيون أن هذا الثقب الأسود يمتص كميات هائلة من المادة التي يمكن أن تعادل كتلتها 25 كتلة الشمس. ويقذف الثقب الأسود العملاق بجزء منها على شكل حزم من البلازما تتسارع حتى 20% من سرعة الضوء.

وقال البروفيسور في جامعة أريزونا، وأحد كاتبي المقال، سياو هواي فان، أن النمو فائق السرعة للكوازارات القديمة يفند نظريات كلاسيكية كثيرة متفق عليها من قبل العلماء الفلكيين.

ويأمل البروفيسور بأن تساعد أرصاد كوازار J0313-1806 ومجرته في إدراك عمليات كانت تشهدها  أوساط المجرات القديمة وكيفية تطورها وتأثيرها على تأين الكون في المراحل الأولى لعمره بعد وقوع الانفجار الكبير. وسيساعد ذلك بدوره في استيضاح تطور درب التبانة ونجومه.

المصدر: تاس

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا