"فلننطلق!".. روسيا تحتفل بيوم الفضاء وتحيي ذكرى يوري غاغارين

الفضاء

يوري غاغارين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/lpjj

تحتفل روسيا في 12 أبريل بيوم الفضاء، في تقليد سنوي يأتي في إطار إحياء الذكرى الـ 58 لرحلة أول رائد فضاء في التاريخ، يوري غاغارين.

ويستذكر الجميع في هذه الذكرى تضحيات المبدعين السوفيت الأوائل وبطولاتهم في مجال الفضاء، وتؤكد الأجيال من خلال إحياء هذا اليوم إصرارها على مواصلة درب الأمجاد والإنجازات.

ولد يوري غاغارين، في أسرة فلاحين في قرية صغيرة بمقاطعة سمولينسك غرب روسيا، في 9 مارس عام 1934، وأمضى طفولته في القرية، ثم التحق بالمدرسة في خريف عام 1941، بعد بضعة أشهر من هجوم ألمانيا النازية على الاتحاد السوفيتي.

وفي 12 أكتوبر عام 1941، احتل الغزاة الألمان قريته، وهمّ ألماني بشنق شقيقه الأصغر، بوريس، لكن أمه أفلحت في تخليصه إثر خروج الألماني لجلب آلة التصوير.

وحررت القوات السوفيتية القرية، في 9 أبريل 1942، وانتقلت أسرة غاغارين إلى مدينة صغيرة هي غيجاتسك (غاغارين حاليا) في 24 مايو من العام نفسه.

وفي عام 1949، التحق أول رائد فضاء بمدرسة مهنية، وفي الوقت نفسه، ارتاد مدرسة العمال الشباب المسائية.

والتحق غاغارين بالمعهد الصناعي في مدينة ساراتوف، في أغسطس عام 1951، وفي 25 أكتوبر، جاء لأول مرة إلى نادي الطيران في ساراتوف. وفي عام 1955 بعد تخرجه في المعهد الصناعي، حلق لأول مرة بمفرده في طائرة "ياك-18".

ونفّذ يوري غاغارين في النادي 196 تحليقا بمدة طيران بلغت 24 ساعة و23 دقيقة. وفي 27 أكتوبر عام 1955، استدعي غاغارين للخدمة في الجيش حيث تخرج في كلية الطيران الحربي. وخدم طوال عامين في فوج المقاتلات في شمال روسيا.

وفي 9 ديسمبرعام 1959، كتب غاغارين طلبا انتساب إلى مجموعة المرشحين لارتياد الفضاء. وبعد أسبوع، نقل الى موسكو حيث خضع لفحوص طبية في المستشفى المركزي للبحوث العلمية الخاصة بالطيران. وفي مطلع العام التالي، خضع لفحوص لجنة طبية خاصة قررت أن الملازم أول غاغارين يمتلك المؤهلات اللازمة للتحليق الفضائي.

 يوري غاغارين وكبير المصممين سيرغي كوروليوف

وانضم غاغارين، في 3 مارس عام 1960، إلى فريق المرشحين لرواد الفضاء، وفي 11 مارس، توجه غاغارين مع أفراد أسرته إلى مكان عمله الجديد.

وقام غاغارين بأول رحلة فضائية في العالم إلى الفضاء، يوم 12 أبريل عام 1961.

وكان الطيران الأول إلى الفضاء آليا بالكامل، بحيث يتصرف رائد الفضاء كمجرد راكب للمركبة الفضائية. وعلى الرغم من ذلك كان بإمكانه تحويل نظام الطيران إلى يدوي متى أراد.

وفي الساعة 9:07 من صباح 12 أبريل، أطلق غاغارين صيحته المعروفة عبر الأثير: "فلننطلق!". وانطلق الصاروخ حاملا مركبة ""فوستوك-1" التي انفصلت عن مراحل التسريع الثلاث في تمام الساعة 9:18.

وفي تمام الساعة 09:57، قال غاغارين عبر الأثير إنه يطير الآن فوق الولايات المتحدة الأمريكية، وساعتها، نشرت وكالة تاس خبرها الأول عن إطلاق أول مركبة في التاريخ، حاملة رائد فضاء لتدور حول الأرض.

لقد غيرت 108 دقائق من التحليق في الفضاء مجرى حياة يوري غاغارين كليا، وتحول طيار فوج المقاتلات بين ليلة وضحاها إلى أشهر رجل في العالم.

وفي عام 1964، تولى غاغارين منصب نائب مدير مركز إعداد رواد الفضاء، كما قام بنشاط سياسي واجتماعي كبير، وبدأ الدراسة في أكاديمية جوكوفسكي الحربية لهندسة الطيران، ولهذا، لم تتوفر لديه خلال فترة معينة فرصة لممارسة الطيران.

شرع غاغارين بممارسة الطيران بعد تخرجه من أكاديمية جوكوفسكي للطيران. ولقي مصرعه في حادث جوي وقع، في 27 مارس عام 1968، في سماء ضواحي موسكو أثناء قيامه بتحليق تدريبي على متن مقاتلة "ميغ-15".

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

سفير الاتحاد الأوروبي: هناك عائلات في تونس تتحكم في الثروة ستقضي على مكتسبات الثورة