عشاق جاكسون يقاضون "ضحيتي" اعتدائه الجنسي "لتدنيسهما صورته"

مجتمع

عشاق جاكسون يقاضون
مايكل جاكسون
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/m329

رفعت مجموعة من عشاق مايكل جاكسون دعوى قضائية ضد اثنين من ضحايا الاعتداء الجنسي المزعوم من قبل نجم البوب، بسبب "تدنيسهما صورته" في الفيلم الوثائقي Leaving Neverland.

ويستهدف الإجراء القانوني الذي وقع في فرنسا، كلا من جيمس سافيتشوك، البالغ من العمر 41 عاما، وويد روبسون، البالغ من العمر 36 عاما، واللذين ادعيا أن جاكسون تحرش بهما عندما كانا طفلين في مزرعة نيفرلاند في كاليفورنيا.

ورفعت ثلاث جماعات مختلفة من المعجبين الدعوى اعتمادا على قوانين التشهير الفرنسية التي تجعل من تشويه صورة الشخص الميت جريمة، بينما لا توفر القوانين الأمريكية أو البريطانية هذه الحماية.

وتسعى مجموعات المعجبين، وهي Michael Jackson Community وMJ Street وOn the Line، إلى الحصول على تعويضات رمزية بقيمة 1 يورو لكل منها.

وشبه إيمانويل لودو، محامي مجموعات المعجبين، مزاعم الرجال بـ "الإعدام الحقيقي" على جاكسون، وقال: "في فرنسا، لا يمكن تدنيس الموتى، هناك معاناة أخلاقية وعاطفية، وعندما تكون هناك معاناة، فهناك تعويض، الأمر بسيط للغاية".

ولم يمثل روبسون وسيفتشاك أمام المحكمة ولم يعينا محامين لتمثيلهما.

 يقول الرجلان في الفيلم الوثائقي Leaving Neverland الذي صدر في يناير من العام الجاري، إن جاكسون صادقهما وتحرش بهما جنسيا حين كان عمر أحدهما سبع سنوات والآخر عشر سنوات في أوائل التسعينيات.

وتمت تبرئة جاكسون في عام 2005 من تهم التحرش بصبي آخر، ونفت أسرته الاتهامات التي وردت في الفيلم الوثائقي

وفي عام 2014، مثل لودو مجموعة Michael Jackson Community وفاز في قضية ضد الطبيب الخاص بنجم البوب، بتعويض رمزي قدره 1 يورو، بسبب دور الأخير في وفاة جاكسون عام 2009، وهو في سن 50 عاما.

المصدر: إندبندنت

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

من الإمبراطورية إلى الجحيم