لافروف: لندن وواشنطن تلجآن للأكاذيب في قضية سكريبال

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/k23c

أكد وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف أن بريطانيا والولايات المتحدة وغيرهما من الدول الغربية، قد تجاوزت كل الحدود وتلجأ إلى الأكاذيب السافرة في تلفيق قضية سيرغي سكريبال.

وقال لافروف خلال مؤتمر صحفي مع نظيره البنغلاديشي بموسكو، اليوم الاثنين، إن "الدول الغربية، وفي طليعتها بريطانيا والولايات المتحدة وعدة دول تحذو حذوهما بصورة عمياء، تتجاوز حدود اللائق وتلجأ إلى الأكاذيب السافرة والتضليل".

وأضاف: "نحن نرد على ذلك بهدوء، ونصرّ على أن أي اتهامات أو ادعاءات يجب أن تكون معززة بالقرائن".

وتعليقا على طرد بعض الدول الغربية دبلوماسيين روس، قال لافروف، إنها "تقلص بذلك فرص الحوار بطرد الدبلوماسيين بذرائع مفبركة".

وأضاف: "أما بخصوص الحد الذي سنصل إليه جميعا، فهذا لا يتوقف علينا".

وشدد على أنه لم تكن لدى روسيا أي دوافع لتسميم سيرغي سكريبال، عميل المخابرات البريطانية السابق، وأعاد إلى الأذهان تصريحات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين التي قال فيها بهذا الشأن: "لا يمكن إلا للمتحيز الذي يدبّر استفزازا مرعبا ومتهورا، أن يصر على أنه كانت لدى روسيا دوافعها وراء هذا الاستفزاز. وهذا ما يقوم به الزملاء البريطانيون".

وتابع لافروف: "أي دوافع كانت لدينا قبيل الانتخابات الرئاسية الروسية وكأس العالم لكرة القدم؟"، مشيرا إلى أنه تم إطلاق سراح سكريبال في إطار صفقة تبادل للجواسيس، وأنه "لو كانت هناك أي تحفظات عليه من الجانب الروسي، لما شمله التبادل".

وأضاف لافروف أن "هناك تفسيرات أخرى (لتسميم سكريبال) يتحدث عنها الخبراء، وترجح أن يكون ذلك من مصلحة الاستخبارات البريطانية، والحكومة البريطانية التي باتت في موقف محرج، بعد أن لم تف بوعودها أمام الناخبين بشأن شروط خروجها من الاتحاد الأوروبي"، مشيرا إلى أن "الأسباب قد تكون كثيرة، ولا يمكن تجاهلها".

واعتبر الاتهامات الغربية والمطالبة بأن تعترف روسيا بأن قيادتها أمرت بتسميم سكريبال، أو فقدت السيطرة على الأسلحة الكيميائية، أمرا مرفوضا وغير لائق.

وأعرب عن استيائه لتجاهل أو رفض الجانب البريطاني كافة مطالب موسكو بشأن منح إمكانية وصول الموظفين القنصليين الروس إلى سكريبال وابنته.

وعبر كذلك عن أمله في شفاء سيرغي سكريبال، مشيرا إلى أن ابنته يوليا قد عادت لوعيها واستفاقت من الغيبوبة.

وأشار لافروف إلى أن روسيا طرحت أسئلة محددة في قضية سكريبال، وذلك بالتوافق التام مع اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية.

وأضاف أن "الأسئلة كثيرة، وإن عجز زملائنا البريطانيين عن الرد عليها، سيعني أن الأمر كله افتراء واستفزاز فظ".

المصدر: وكالات

أنطون زوييف

// 26.06.2018 по тикету 15478
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مباشر.. طائرة الرئيس الروسي تحط في برلين.. قمة مرتقبة مع ميركل