سيبيريا.. التلاميذ إلى المدراس رغم هبوط الحرارة إلى 50 تحت الصفر

أخبار روسيا

سيبيريا.. التلاميذ إلى المدراس رغم هبوط الحرارة إلى 50 تحت الصفرصورة من الارشيف لشارع في ياكوتيا ودرجة الحرارة ناقص 50 مئوية في فترة الظهيرة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jjct

توجه الأطفال من سكان بلدة ايمياكون في جمهورية ياكوتيا إلى المدارس على الرغم من أن درجة حرارة الجو في الشارع بلغت ناقص 50 مئوية.

أفاد بذلك موقع Ykt.ru اليوم وذكر بأن بلدة ايمياكون تعتبر أحد أقطاب الصقيع في العالم وهي تقع عند الضفة اليسرى من نهر إنديجيركا. ويعتبر الوادي الذي يحمل أسم البلدة المكان الأكثر برودة وقسوة على الأرض حيث يعيش السكان بشكل دائم.

وأشار الموقع إلى أنه ووفقا للقانون المحلي، تلغى الدروس في المدارس إذا بلغت درجة حرارة الجو أقل من 52 مئوية وأما في ياكوتسك ( عاصمة الجمهورية) فيبلغ هذا المؤشر ناقص 50 مئوية.

وقال الموقع إن التلاميذ في بلدة روسكويه أوستي في ياكوتيا اضطروا للعودة من المدرسة يوم 21 نوفمبر بسبب عاصفة ثلجية قوية مع  رياح بلغت سرعتها 30 مترا في الثانية مع مستوى رؤية  صفر تقريبا.

وفي ديسمبر 2016، تم إلغاء الدروس وكذلك كل الرحالات الجوية في منطقة حقل أولخوفسكيا الكبرى في بمنطقة خانتي مانسيسك الذاتية الحكم بسبب الصقيع الذي بلغ  ناقص 62 درجة مئوية. ومع ذلك، فأن هذا الرقم أدنى بكثير من الرقم القياسي الذي سجل في أويمياكون في عام 1938، عندما انخفضت درجة الحرارة إلى ناقص 77.8 درجة.

المصدر: لينتا رو

ادوارد سافين

 

// 26.06.2018 по тикету 15478
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا