بوتين: العمر السياسي للمسؤول مرتبط بالإجراءات الديمقراطية

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ixyi

اعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن "العمر السياسي الطويل" للمسؤولين الحكوميين أمر طبيعي وإيجابي، إذا كان ذلك لا يتعارض مع القانون والإجراءات الديمقراطية.

وجاء رأي بوتين هذا خلال حديث مقتضب مع الصحفيين بعد انتهاء حواره المباشر السنوي مع المواطنين.

وأوضح قائلا: "أتابع ما يحدث في دول أخرى. نعرف كيف تجري العمليات السياسية هناك، ونعرف المعمرين السياسيين. إنه أمر طبيعي، شريطة بقائه في إطار الإجراءات الديمقراطية، وتوافقه مع القوانين".

وأضاف: "لم ينتهك أحد في بلادنا القانون من وجهة النظر هذه".

وكان بوتين قد قال ردا على سؤال أحد المواطنين أثناء الخط المباشر، إن الناخب الروسي وحده من حقه أن يحدد من سيترأس البلاد أو الإقليم أو المقاطعة أو مدينة معينة.

وكان المواطن قد استفسر من الرئيس بوتين حول المرشح المحتمل الذي يفضل (بوتين) أن يراه في منصب الرئاسة كخليفه له. وامتنع بوتين عن الإجابة المباشرة، على الرغم من إقراره بأن الإعلان عن موقفه بهذا الشأن لن يشكل "أمرا مخجلا". وتابع قائلا: "أولا، أنا لا أزال أعمل، وثانيا يجب أن يقرر ذلك الناخب - الشعب الروسي".

وستجري الانتخابات الرئاسية القادمة في روسيا في مارس/آذار عام 2018. ولم يعلن بوتين حتى الآن ما إذا كان يخطط للترشح للرئاسة مجددا، مع العلم أن الدستور الروسي يسمح له بالترشح لولاية ثانية لست سنوات أخرى.

وقال الرئيس الروسي ردا على سؤال آخر خلال الحوار إن المواطنين هم من يجب أن يقيّموا عمل أي مسؤول رفيع المستوى في أداء مهامه.

ووصف بوتين نتائج الانتخابات بأنها "عربون" بالنسبة للفائزين.

وجاء رد بوتين في معرض تعليقه على التغييرات في صفوف محافظي الأقاليم الروسية، علما بأن اختيار حكام الأقاليم الجدد في روسيا يتم عبر الانتخابات المحلية المباشرة، لكن السلطة الفدرالية تلعب دورا كبيرا في عملية ترشيح الأشخاص لهذه المناصب وإقالة المحافظين. وأوضح بوتين أن عمليات تناوب المحافظين التي شهدت تكثيفا في الآونة الأخيرة، تأتي في معظم الحالات، استجابة لرغبة المحافظين أنفسهم الذين يريدون مواصلة العمل في منصب آخر بعد انتهاء مدتهم على رأس السلطة في إقليم معين.

لكنه شدد على أن المواطنين هم من يجب أن يقيّموا، بالدرجة الأولى، ما إذا كان محافظ إقليمهم ينجح في أداء مهامه أم لا.

المصدر: وكالات

أوكسانا شفانديوك