بوتين: احتياطي الذهب الرئيسي في روسيا هو شعبها

أخبار روسيا

بوتين: احتياطي الذهب الرئيسي في روسيا هو شعبها
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/qq9v

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن روسيا تعتبر مخزونا عالميا من الموارد الطبيعية لكن شعبها متعدد القوميات هو الذي يشكل "احتياطي الذهب" الرئيسي للبلاد.

وخلال حوار "الخط المباشر" المتلفز مع المواطنين، اليوم الأربعاء، رد بوتين بشكل مفصل على سؤال عن ما هي روسيا التي يتمنى أن تتوارثها الأجيال القادمة.

وأشار بوتين إلى أن تفكك الاتحاد السوفيتي أفقد "روسيا التاريخية" التي كانت تشكل نواته "قرابة نصف قدراتها الصناعية والقدر نفسه تقريبا من سكانها وجزءا كبيرا من أراضيها، وخاصة الأراضي ذات الأهمية الصناعية.. والتي كانت روسيا التاريخية تستثمر فيها مواردها على مدار عقود".

وأشار الرئيس الروسي إلى أن إعادة الاتحاد السوفيتي أمر مستحيل وغير مجد، لعدد من الأسباب، لكن روسيا الحديثة في ظروفها الجيوسياسية الراهنة تبقى أكبر دولة في العالم من حيث المساحة، كما أنها تعتبر "مخزونا عالميا للموارد المعدنية المختلفة، ويمكن وينبغي الانتفاع من ذلك بحكمة، فيمثل هذا أيضا ميزة تنافسية كبيرة".

وأضاف رئيس الدولة: "لكن احتياطي الذهب الرئيسي الذي نملكه ليس تلك الـ 600 مليار أو أكثر من الدولارات التي تراكمت في البنك المركزي ووزارة المالية. فاحتياطي الذهب الرئيسي في روسيا هو الناس. وليس قولي هذا مجرد عبارة جميلة ولا أقوله إرضاء لأحد، فإني على يقين تام من أن تلك هي الحقيقة".

ووصف بوتين الشعب الروسي متعدد القوميات شعبا "يتسم بروحانية عالية، وله جذور تاريخية وثقافية عميقة، ويكن احتراما كبيرا للعلم والتعليم".

وأعرب بوتين عن اعتقاده بأن هذه الخصائص للطابع القومي للشعب الروسي تكتسب أهمية خاصة في العالم المعاصر حيث تتحول إلى "عنصر اقتصادي"، موضحا أن مستقبل العالم والبشرية مرتبط بالتقنيات العالية والعلوم الحديثة مثل علم الجينات وعلم الأحياء وتقنيات إنشاء الذكاء الاصطناعي. وأشار الرئيس الروسي إلى أن "60% من الآباء والأمهات في بلادنا يريدون أن يعمل أطفالهم في المجال العلمي، رغم أن هذا القطاع يعد أقل ربحية من قطاع الأعمال، وهو أمر ذو دلالة كبيرة".

ولفت بوتين إلى أن هذا الاحترام الكبير الذي يكنه شعب روسيا للمعارف العلمية يشكل "ميزتها التنافسية العظيمة"، مضيفا: "إذا استطعنا ضمان هذا الاستقرار الداخلي الذي يحاول البعض زعزعته من الخارج، فسيكون نجاحنا محتما. وحينها سنقول بفخر وبحق إننا نعيش في دولة تتمتع بما يكفي من الجاذبية الداخلية للعيش فيها.. في البلاد التي نعتبرها عظمى. فهو أمر مهم لأنني أعتقد أن هذا الشعور الكامن في قلوب مواطنينا يمثل بحد ذاته ضمانا هاما لنجاح روسيا في تحقيق أهدافها كلها".

 

المصدر: "تاس"

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا