هل يجرؤ ترامب على مواجهة تجار المخدرات؟

أخبار الصحافة

هل يجرؤ ترامب على مواجهة تجار المخدرات؟أعمال بناء الجدار الحدودي بين الولايات المتحدة والمكسيك
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/k3gv

"ترامب، كوكايين، وحرس وطني"، عنوان مقال بوريس جيرليفسكي، في "فوينيه أوبزرينيه"، عن عبء ضبط الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك، وعدم تلبية الكونغرس طلب ترامب.

وجاء في المقال: حين فشل دونالد ترامب في الحصول على موافقة الكونغرس الأمريكي على إرسال القوات المسلحة لحماية الحدود مع المكسيك، أصدر مرسوما بشأن تعبئة وإرسال الحرس الوطني إلى الحدود الجنوبية للبلاد، لدعم الجمارك وحرس الحدود.

ينبغي القول إن الحدود المكسيكية واحدة من أكثر المناطق حراسة. فبالإضافة إلى حرس الحدود والجمارك، فإن إدارة مكافحة المخدرات تشارك في مراقبتها أيضا.

نذكّر بأن المهاجرين غير الشرعيين من أمريكا اللاتينية هم الموضوع المفضل لدى ترامب. وقد اجتذب وعده ببناء جدار على الحدود المكسيكية...غير قليل من أصوات الناخبين البيض في الجنوب وغرب الوسط.

ولكن لكي نكون منصفين، يجب أن نعترف بأن المشاكل مع الحدود الجنوبية أكثر خطورة من مسألة المهاجرين غير الشرعيين.

فكما هو معلوم، فإن المكسيك هي أكبر بلد في العالم لعبور المخدرات، حيث يأتي منها تقريبا كل الكوكايين الذي يباع في الولايات المتحدة..جميع عصابات المخدرات لها فروع (أو مراكز) لدى الجار الشمالي...

مقابل تدفق الكوكايين والمهاجرين غير الشرعيين من المكسيك، يتدفق سيل من دولارات المخدرات والأسلحة من الولايات المتحدة الأمريكية في الاتجاه المعاكس. وفي ذلك، تشارك الاستخبارات الأمريكية بشكل مباشر.

فلطالما أعربت وكالة المخابرات المركزية عن تقديرها لمزايا عائدات أموال الاتجار بالمخدرات الخارجة عن الميزانية، والتي لا تخضع للمساءلة أمام أحد.

وبمساعدة صداقتها مع أباطرة المخدرات، فإن وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية لا تقرر فقط المسائل المالية، إنما والقضايا السياسية، وتسيطر على الوضع في المكسيك.

من الصعب تصوّر أن دونالد ترامب يعتقد جديا بإمكانية حل المسألة عن طريق حشد قوات الحرس الوطني في عدة ولايات، أو عن طريق بناء جدار.

علاوة على ذلك، فإن محاولته بدء حرب ضد هذه التهديدات قد تنتهي نهاية محزنة بالنسبة له شخصيا. فكثيرون مقتنعون بأن جون كنيدي قتل، لأنه حاول "تقييد حركة" أوليغارخيي النفط.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا