من صاحب المصلحة في تسميم عميل المخابرات السابق سكريبال؟

أخبار الصحافة

من صاحب المصلحة في تسميم عميل المخابرات السابق سكريبال؟
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jzik

"الخبراء فكروا: من صاحب المصلحة في تسميم سكريبال"، عنوان مقال إيلونا خاتاغوفا ونتاليا فيدينوفا، في "موسكوفسكي كومسوموليتس"، عن اتهامات لندن لموسكو في تسميم العميل السابق.

وجاء في المقال:الاثنين،12 مارس، عقد، في لندن، اجتماع لمجلس الأمن القومي للحكومة لمناقشة تسمم ضابط المخابرات الروسي السابق سيرغي سكريبال. عشية الاجتماع، نشرت وسائل الإعلام البريطانية تقارير تفيد بأن تيريزا ماي تستعد لإجراءات صارمة ضد روسيا، متهمة موسكو بما حدث.

وفي الصدد، نقلت "موسكوفسكي كومسوموليتس" عن أليكسي موخين، المدير العام لمركز المعلومات السياسية، قوله، للصحيفة:

"سوف تتخذ المملكة المتحدة تدابير إعلامية صاخبة في المقام الأول. والحقيقة، لفهم هذا النوع من الاستعراض... يجب الانطلاق من مبدأ " من المستفيد". في هذه المرحلة، المستفيد هو تيريزا ماي والمخابرات البريطانية، التي  توجه نشاطها الكبير في الفترة الأخيرة نحو الأوليغارخيين الروس، المقيمين في المملكة المتحدة. فلـ "حلبهم"، هناك بدأوا بالفعل ينتزعون، ملكية رجال الأعمال الروس وأصولهم المالية مباشرة. وهكذا، فلمنعهم من اللجوء إلى العدالة، تم خلق خطر وهمي روسي... والرهان هنا أن يتحول غضب هؤلاء الملّاك إلى الكرملين. وعلينا أن نفهم بوضوح أن المملكة المتحدة تلجأ إلى هذا النموذج لخدمة مصالحها بانتظام".

بماذا يفكر العلماء؟

من وقت قريب، تحدث خبراء الأسلحة الكيميائية البريطانيون عن غاز السارين أو غاز الأعصاب. إلا أنهم قاموا الآن بتغيير الفرضية. فوفقًا لهم، هي مادة جديدة غير معروفة لا يمكن تحديدها بفحوص روتينية. يكفي مجرد لمسها للدخول في غيبوبة بعد 40 دقيقة.

ووفقا لفيكتور شيلوف، عالم السموم بمعهد جانيليدزه للإسعافات الأولية، هذه الافتراضات كلها غريبة جدا، مع الأخذ بعين الاعتبار أن هناك على بعد حوالي 12 كيلومترا من موقع الحادثة مختبرا عسكريا كبيرا في بورتون داون، حيث يقومون بتخزين الأسلحة الكيميائية وإتلافها منذ الحرب العالمية الثانية. هناك الآن مركز علمي فريد، كان قادرا على تحديد تكوين السم وأصله خلال فترة قصيرة من محاولة قتل سكريبال... بينما مضى وقتل طويل على الحادثة. وحتى الآن يتحدثون عن فرضية السارين وغاز الأعصاب، ثم عن غاز جديد "غير معروف"...

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

النوري لـRT Online: لم أقصد الإساءة لصلاح الدين الأيوبي