الصين تخيف الولايات المتحدة

أخبار الصحافة

الصين تخيف الولايات المتحدةالطيران الحربي الصيني
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jn7j

"الروس والصينيون- تحريفيون إلى الأبد" عنوان مقال في "آر بي كا" عن الجزء الخاص بروسيا والصين من استراتيجية الأمن القومي الأمريكية الجديدة.

كتب المقال ألكسندر أتاسونتسيف وأنجيليكا باسيسين وغيورغي ماكارينكو وأرتيوم فيليبينوك. وجاء فيه أن واشنطن أعلنت في 18 ديسمبر الجاري استراتيجية الأمن القومي الأمريكية الجديدة، وتتألف من أربعة أقسام، واحد منه مخصص لروسيا والصين، كبلدين يعملان على تقويض رفاه أمريكا.

كلمة روسيا-كما يقول واضعو المقال- وردت في الوثيقة 25 مرة، والصين 38 مرة، وإيران 17 مرة، وكوريا الشمالية 16 مرة.

ووفقا لرؤية إدارة ترامب، فإن الصين وروسيا تريدان تشكيل عالم يتناقض مع القيم والمصالح الأمريكية. وتسعى الصين إلى طرد الولايات المتحدة من منطقة الهند/الباسيفيك وتوسيع نموذجها الاقتصادي للدولة وتغيير النظام في المنطقة لمصلحتها الخاصة. وتسعى روسيا إلى استعادة مركزها كقوة عظمى وإنشاء مناطق نفوذ بالقرب من حدودها. وتسمى الإمكانات النووية الروسية في الوثيقة "تهديدا وجوديا" للولايات المتحدة.

وفي الصدد، نقلت الصحيفة عن مدير المعهد المستقل للتقييمات الاستراتيجية، سيرغي أوزنوبيشيف، أنه لا يرى مسوغا للحديث عن مواجهة على طريقة الحرب الباردة السابقة. فأيا يكن نص الاستراتيجية، فالولايات المتحدة لا تزال لا تعتبر روسيا خصما. وأضاف أن "واشنطن لا تنطلق من أن الحرب ستنشب بين روسيا والولايات المتحدة. وبطبيعة الحال، فإن التهديد هو الصين: بلد مغلق وقوي، القوة النووية الوحيدة التي تعتبر ترسانتها مبهمة تماما، مثل عقيدتها النووية... والصين خطرة أيضا بمعنى أنها دولة قادرة على تعبئة أي احتياطي بشري بسرعة".

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

"جاسوس مصري ملاك ينقذ إسرائيل".. وثائق جديدة عن صهر جمال عبد الناصر الذي أخبر تل أبيب بموعد حرب 1973