كييف تسخّن و"روسيا جديدة" بالمرصاد

أخبار الصحافة

كييف تسخّن ولوغانسك
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jkc1

تحت عنوان "دونباس يستعد لإعلان "نوفوروسيا" نشرت صحيفة "إيزفستيا" مقالا عن عزم جمهوريتي لوغانسك ودونيتسك الشعبيتين المعلنتين من طرف واحد، على الوحدة.

وجاء في المقال، الذي كتبه أليكسي زابرودين وتاتيانا بايكوفا، أن إنشاء نوفوروسيا (روسيا الجديدة) عملية حتمية ستصل إليها، عاجلا أم آجلا، الجمهوريتان المنفصلتان عن أوكرانيا.

فأحداث الأيام الأخيرة في جمهورية لوغانسك، التي أعقبت استقالة رئيسها إيغور بلوتنيتسكي بيّنت هشاشة الاستقلال المعلن عن أوكرانيا. فسرعان ما استغل الجيش الأوكراني- كما يقول مؤلفا المقال- حالة الغموض والاضطراب فنشر مجموعات تخريب على طول الحدود مع الجمهوريتين الانفصاليتين وفعّل إطلاق النار. وحشدت جمهورية لوغانسك كل جهودها لإفشال العملية. وهنا، تبادرت إلى أذهان الخبراء كلمات رئيس جمهورية دونيتسك، ألكسندر زاخارتشينكو، عن ضرورة إقامة نوفوروسيا، الأمر الذي أعلن عنه أمس الأول. وقد أكدت إدارة الرئاسة في الجمهوريتين لـ"إيزفستيا" أن موضوع الوحدة على جدول الأعمال.

وفي السياق، تقلت الصحيفة عن دينيس بوشيلين، رئيس المجلس الشعبى لجمهورية دونيتسك، قوله: "هناك الكثير من القضايا المشتركة التي تربطنا حاليا، ونتخذ قرارات مشتركة، في معظم الحالات. الوحدة، ممكنة. وهي تتطلب لحظة مناسبة. اعتقد بأن من الأسهل والأكثر فعالية حل العديد من القضايا عبر إدارة واحدة".

وفي الخصوص، نقلت الصحيفة عن نائب رئيس المجلس الشعبي لجمهورية لوغانسك، ديمتري خوروشيلوف، قوله: "تتم مناقشة فكرة إقامة نوفوروسيا. وقد اعتمدنا بالفعل قانونا دستوريا بشأن إنشاء نوفوروسيا في إطار كونفدرالي. ومن حيث المبدأ، فإن هذا الهيكل مثبّت على المستوى التشريعي، ولكن ليس من الملاحظ بعد أنه يعمل بجدية. والمشكلة تكمن في اتفاقات مينسك، التي وقعت عليها الجمهوريتان.فاذا أعلنا تأسيس نوفوروسيا الآن فسيظهر سؤال عن مآل اتفاقيات مينسك على الفور".

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

عارضة أزياء صينية تشبه الدمية تثير الجدل