بكين بين القسوة والخوف على بيونغ يانغ

أخبار الصحافة

بكين بين القسوة والخوف على بيونغ يانغأرشيف - صاروخ كوري شمالي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jkc0

"لماذا لا يستطيع كيم جونغ أون التعويل على بكين" تحت هذا العنوان، كتب أندريه لانكوف، البروفيسور في جامعة كوكمين بسيئول، عن تردي علاقة الصين بكوريا الشمالية.

وجاء في المقال أنموقف الصين تجاه كوريا الشمالية يتدهور، وهذه العملية سريعة جدا. بدأت هذه التغييرات في سبتمبر بعد تبني مجلس الأمن الدولي القرار رقم 2355 الذي ينص على تشديد العقوبات ضد بيونغ يانغ.

بيد أن الصين لم تأخذ في الماضي جميع هذه القرارات المتوعدة مأخذ الجد. وهناك دأبوا على مراقبة العقوبات فيما يتعلق بالإنتاج العسكري، ولكن السلطات الصينية وجدت دائما ثغرات من أجل تجاهل العقوبات الاقتصادية العامة.

كوريا الشمالية التي تطور برامج صواريخ نووية لا تعجب الصين، ولكن ما لا يعجبها أكثر هو الفوضى في تلك البلاد. فالصين تخشى من أن تؤدي عقوبات شديدة القسوة إلى أزمة اقتصادية قد تقود في ظرف ما إلى سقوط نظام كيم جونغ أون ونشوب حرب أهلية.. وبالنتيجة البعيدة ترى إمكانية توحد الكوريتين على الطريقة الألمانية وابتلاع الجنوب للشمال، ونشوء دولة أكبر حليفة للولايات المتحدة.

وبطبيعة الحال، فإن السؤال المطروح هو: لماذا غيرت الصين فجأة موقفها التقليدي، الذي يتماشى مع مصالحها الطويلة الأجل؟

على الأرجح، ينبغي السعي وراء الأسباب في تصرفات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. وقد أظهر خلال الأشهر القليلة الماضية، بكل طريقة ممكنة، استعداده لاستخدام القوة العسكرية كحل لمشكلة كوريا الشمالية.

غير أن بعض المراقبين في واشنطن يعتقدون أن قتالية ترامب مسرحية دبلوماسية. ولم يرغب القادة الصينيون في التحقق من خبراتهم فيما إذا كان الرئيس الأمريكي مستعدا للدخول في نزاع مسلح أم لا.

ولذلك قررت القيادة الصينية التحوط واستخدام نفوذها للضغط على كوريا الشمالية... بكين تسيطر على حوالي 85% من جميع التجارة الخارجية الكورية الشمالية. وحتى الحظر الجزئي الذي تفرضه الصين على التجارة مع كوريا الشمالية سيؤدي إلى ضربة قوية على اقتصادها بأكمله.

وهكذا، يبدو أن ترامب قد نجح في الفوز الدبلوماسي: منذ شهرين، تعمل الصين في الاتجاه الكوري الشمالي بالطريقة التي تريدها واشنطن. ومع ذلك، فلا يمكن اعتباره انتصارا طويل الأجل. على الأرجح، فإن القسوة الصينية ناجمة عن الضغط الأمريكي، وسوف لن تستمر ما لم يستمر الضغط نفسه. وبمجرد أن تخفف واشنطن موقفها أو تشتته مشاكل أخرى، من المرجح أن تعود الصين إلى التكتيك القديم.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

تمتلكها دولة عربية.. مروحية روسية قاهرة للمدرعات وقادرة على محاربة جيش صغير وتدمير سفينة حربية