العالم يتذكر فيتالي تشوركين

أخبار الصحافة

العالم يتذكر فيتالي تشوركينفيتالي تشوركين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/imn5

تناولت صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة تكريس جلسة يوم 21 مارس/آذار الجاري لإحياء ذكرى مندوب روسيا الدائم فيتالي تشوركين.

 جاء في مقال الصحيفة:

تخصص الجمعية العامة للأمم المتحدة جلسة يوم 21 مارس/آذار الجاري لإحياء ذكرى مندوب روسيا الدائم لدى المنظمة الدولية فيتالي تشوركين، الذي وافاه الأجل يوم 20 فبراير/شباط الماضي. ويفتتح هذه الجلسة رئيس الدورة الـ 71 للجمعية العامة للأمم المتحدة بيتر تومبسون، الذي كان مبادرا إلى تنظيم هذه الجلسة.

الجمعية العامة للأمم المتحدة تكرس جلستها لاحياء ذكرى فيتالي تشوركين

أما قبل شهر من الآن، أي في اليوم التالي لوفاة تشوركين، فكان من المقرر أن يخصص جزء من جلسة مجلس الأمن الدولي لذكراه. بيد أن أوكرانيا، التي كانت ترأس حينها المجلس، وقفت ضد صدور بيان رسمي عن المجلس بشأن وفاة تشوركين، بحجة عدم وجود سابقة له.

ولكن ممثل جمهورية فيجي، رئيس الدورة الـ 71 للجمعية العامة بيتر تومبسون، وعد بتنظيم جلسة خاصة لإحياء ذكرى فيتالي تشوركين، مشيرا إلى وجود سوابق مثيلة، حيث منحت المنظمة مثل هذا الشرف لرؤساء الدول ورجال السياسة بعد وفاتهم، وكان آخرها جلسة مخصصة للزعيم الكوبي فيديل كاسترو، وقبلها لملك تايلاند بوميبول أدولياديج.

ويفتتح جلسة الجمعية العامة، المخصصة لإحياء ذكرى فيتالي تشوركين، رئيس الدورة الحالية بيتر تومبسون نفسه. وبحسب مدير المركز الإعلامي للمنظمة الدولية في موسكو فلاديمير كوزنيتسوف، فإن "روسيا رحبت بقرار الجمعية العامة عقد جلسة مكرسة لإحياء ذكرى فيتالي تشوركين، الذي كان دبلوماسيا دوليا، وكان موته المفاجئ خسارة جسيمة ليس فقط لروسيا، بل وللمجتمع الدولي بأجمعه".

وأضاف كوزنيتسوف: "لقد عمل تشوركين في مجال خاص – الدبلوماسية متعددة الأطراف، حيث كان المهم فيها التوصل إلى حلول وسط، مع الأخذ بالاعتبار مصالح جميع الأطراف. وكان تشوركين يتمتع بقدرة عالية في هذا المجال. ففي أكتوبر/تشرين الأول الماضي، عندما كانت روسيا ترأس مجلس الأمن الدولي، جرى التصويت لاختيار الأمين العام الجديد للمنظمة الدولية. حينها أعلن تشوركين للعالم أجمع أن المجلس وافق على ترشيح أنطونيو غوتيريش لهذا المنصب".

وبحسب غوتيريش، فإن فيتالي تشوركين دبلوماسي فريد وماهر، خدم بلاده في أصعب مراحل التاريخ الحديث، وقال: "رغم أننا عملنا معا فترة قصيرة، فإنني ثمنت عاليا إمكانية العمل معه. وبالنسبة إلي، أنا أفتقر إلى بصيرته وحذاقته وصداقته".

انطونيو غوتيريش

وفي الأمم المتحدة أوضحوا بأنه سيكون من الصعب جدا إيجاد بديل له على الساحة الدولية الرئيسة. يأتي ذلك في حين أن موسكو تبحث حاليا عن الشخص، الذي يمكنه أن يحل محل تشوركين في المنظمة الدولية، حيث يجب أن يحظى بموافقة الخارجية ومجلس النواب الروسي (الدوما)، وبعدها مجلس الاتحاد، وأخيرا الديوان الرئاسي. وقد أعلن المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف أن أي قرار لم يتخذ بشأن الشخصية، التي ستحل محل فيتالي تشوركين في المنظمة الدولية. لكن مصدرا أكد للصحيفة أن "القرار قد يتخذ بدقة ودون إبطاء، لأنه من صلاحيات الرئيس".

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة