الحرس الوطني الروسي سيستطيع الرؤية عبر الجدران

أخبار الصحافة

الحرس الوطني الروسي سيستطيع الرؤية عبر الجدرانالرادار الروسي الفريد
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i7rj

تطرقت صحيفة "إيزفيستيا" إلى رادار روسي محمول جديد؛ مشيرة إلى أن الحرس الوطني سيستطيع رؤية ما خلف الجدران، استنادا إلى نبضات القلب وتوسع القفص الصدري بالشهيق.

جاء في مقال الصحيفة:

تتسلم قوات الحرس الوطني الروسي قريبا رادارات فريدة محمولة قادرة على اكتشاف وجود الأشخاص حتى خلف جدران سميكة. وسيسمح هذا الرادار للقوات الخاصة باكتشاف وجود الإرهابيين ليس فقط في المباني، بل وفي الخنادق والأنفاق تحت الأرض.

الرادار المحمول الجديد "PO-900" قادر على تحديد مكان الشخص وحركته على بعد يصل إلى 21 مترا، حتى إذا كانت عدة جدران تبلغ سماكتها 60 سم تفصل بين الشخص والرادار. أي أنه يسمح لقوات الحرس الوطني باكتشاف مواقع الإرهابيين من مسافة أمنية، بواسطة عملية التنفس ونبضات القلب.

وصرح رئيس قسم وسائل الاستكشاف بالشركة المنتجة إيغور فيدينييف، لـ "إيزفيستيا" بأن وزن هذا الجهاز لا يزيد عن كيلوغرام واحد، وأنه اجتاز الاختبارات اللازمة بنجاح، ويستخدمه العاملون حاليا في أحد الأجهزة الأمنية الروسية، وفي العام المقبل ستزود به قوات الحرس الوطني. كما أن وزارة الداخلية وأجهزة أمنية أعلنت عن رغبتها بالحصول على هذا الجهاز. كذلك أبدى ممثلو وزارة الطوارئ رغبتهم بالحصول على الجهاز لاستخدامه في البحث عن الأشخاص تحت الأنقاض.

اختبار الرادار الروسي الجديد

يعمل الجهاز بمبدأ اختراق التربةGround-penetrating radar (GPR). أي أنه يمرر موجات الراديو ليس فقط عبر الهواء بل وعبر التربة أيضا وجدران المبنى، ويرصد انعكاسها عن الحواجز.

الرادار المحمول مزود بشاشة تعكس مباشرة نتيجة البحث، ويرصد تكرار الحركة وعند اكتشافه لشخص ما مختبئ يؤشر إلى مكانه بخط نيلي اللون.

ويقول الخبراء إن هذا الرادار المحمول سيكون عونا كبيرا في عمليات مكافحة الإرهاب، حيث سيساعد في تحديد عدد الإرهابيين المحاصرين في المبنى. أي انه سيساعد في تقليل خسائر القوات عند اقتحام المبنى.

وتستخدم القوات الخاصة لبلدان الناتو أجهزة رادار مماثلة. بيد أنها تكتشف فقط وجود الشخص خلف جدار واحد. أما الجهاز الروسي فيتميز بقدرته على اكتشاف وجود الشخص حتى خلف عدة جدران تصل سماكتها إلى 0.6 م. وهذه خاصية فريدة جدا.

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة