استطلاع: الأوروبيون يربطون تدفق اللاجئين بخطر الإرهاب

أخبار الصحافة

استطلاع: الأوروبيون يربطون تدفق اللاجئين بخطر الإرهابلاجئين إلى أوروبا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hu55

تطرقت صحيفة "روسيسكايا غازيتا" إلى نتائج استطلاعات الرأي في أوروبا، مشيرة إلى أن غالبية الأوروبيين تربط بين تدفق المهاجرين وخطر الإرهاب.

جاء في مقال الصحيفة:

بحسب نتائج الدراسة، التي أعدها مركز Pew للدراسات، يعتقد معظم سكان أوروبا أن تدفق اللاجئين إلى القارة العجوز يزيد من خطر الهجمات الإرهابية. في حين أن سكان بلدان أوروبا الشرقية يعتقدون أن اللاجئين سيحتلون أماكن عملهم.  

وأُجري هذا الاستطلاع في الدول الأوروبية، التي يعيش فيها 80 في المئة من سكان القارة؛ حيث يعتقد أكثر من نصفهم أن تدفق اللاجئين "يزيد من خطر الارهاب".

وقد أظهرت نتائج الاستطلاع في هنغاريا أن 76 في المئة من المشاركين فيه يؤكدون زيادة هذا الخطر مع تدفق اللاجئين، في حين بلغت نسبتهم في بولندا 71 في المئة.

ويشير منظمو الاستطلاع إلى أن الدولتين المذكورتين استقبلتا أقل عدد من اللاجئين، وأن حكومتيهما اتخذتا موقفا متشدد من قضية اللاجئين. أما في ألمانيا، التي استقبلت أكبر نسبة من اللاجئين، فقد بلغت نسبة المشاركين في الاستطلاع الذين يؤكدون زيادة خطر الإرهاب 61 في المئة، وفي إيطاليا بلغت النسبة 60 في المئة، وفي بريطانيا 52 في المئة.

تظاهرة في أوروبا ضد المهاجرين

ومن المفارقات التي بينتها نتائج الاستطلاع، أن فرنسا الدولة، التي تعرضت لأشد الهجمات الإرهابية إيلاما عام 2015، لم تزد فيها نسبة الذين يؤكدون تزايد خطر الارهاب مع تدفق اللاجئين عن 46 في المئة.

كما يشمل قلق الأوروبيون التغيرات الحاصلة في الأوضاع الاقتصادية في بلدانهم نتيجة ارتفاع عدد اللاجئين، وغالبتهم يعدُّون قدوم المهاجرين "عبئا"، لأنهم "يمكنهم شغل الوظائف والحصول على المساعدات الاجتماعية". هكذا يتصور 82 في المئة من المشاركين في الاستطلاع في هنغاريا، و75 في المئة في بولندا، و72 في المئة في اليونان، و65 في المئة في إيطاليا، و53 بالمئة في فرنسا. في حين لا يتفق مع هذا الرأي 59 في المئة في ألمانيا.

وإضافة إلى ذلك، أظهرت نتائج الاستطلاع نمو النظرة السلبية إلى المسلمين في أوروبا، وأن غالبية المستطلَعين تميل إلى اعتبار التنوع العرقي والثقافي "عاملا سلبيا" على الأكثر.

ويذكر أن المعطيات الرسمية تشير إلى تسجيل أكثر من مليون مهاجر (لاجئ) عام 2015 في أوروبا، هرب معظمهم من الحرب في سوريا.

 

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة