بوتين أكثر الضيوف شرفا بالاحتفالات في بكين

أخبار الصحافة

بوتين أكثر الضيوف شرفا بالاحتفالات في بكينالعرض العسكري في بكين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gzur

نشرت صحيفة "روسيسكايا غازيتا" مقالا بعنوان " بوتين أكثر الضيوف شرفا بالاحتفالات في بكين". وجاء في المقال ما يلي:

حضر الرئيس الروسي الاحتفالات التي أقيمت في العاصمة الصينية بكين بمناسبة الذكرى الـ 70 لانتهاء الحرب العالمية الثانية. وكان فلاديمير بوتين هناك أكثر الضيوف شرفا .

ورحب رئيس الصين الشعبية شي جين بينغ شخصيا بكل الضيوف الحاضرين بالقرب من القصر الامبراطوري، ثم ساروا جميعا لأخذ صورة فوتوغرافية جماعية. وكانت زوجة الزعيم الصيني على يمينه. أما الرئيس الروسي فسار على يسار شي جين بينغ.

بوتين وجي شي بينغ

وكان بوتين أثناء التصوير على يمين رئيس الصين الشعبية. ثم توجه الضيوف نحو المنصة الرئيسية، وواصل الرئيسان الصيني والروسي السير جنبا إلى جنب. وصفق المشاهدون عندما تصافح زعيما الدولتين الروسية والصينية.
وكان العرض العسكري ذروة الاحتفالات. ووقف الزعيمان الروسي والصيني معا أثناء مشاهدته. وأصبح العرض العسكري المقام بمناسبة انتهاء الحرب العالمية الثانية أضخم عرض في تاريخ الصين الشعبية.

وحضر العرض رؤساء دول وحكومات عن 50 دولة ، إضافة إلى الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة بان كي مون.

وقال الرئيس الصيني في كلمة ألقاها:" نحن الصينيون نحب السلام. ولن تبحث الصين عن فرصة لفرض هيمنة أو شن عدوان مهما كانت قدرتها. ولن تجلب الصين أبدا لبلدان أخرى مآس وويلات"، و أضاف أن جيش دولته سيتم تقليص عدده بمقدار 300 ألف فرد.

وشارك في العرض العسكري حولي 12 ألف جندي وضابط، ومن ضمنهم ألف عسكري يمثلون دول أخرى، وهي روسيا وبيلاروس ومصر وكازاخستان وكوبا والمكسيك ومنغوليا وباكستان وصربيا وطاجيكستان وأفغانستان وفنزويلا وكمبوديا ولاوس وفيجي وفانواتو.

وأتت من روسيا سرية حرس الشرف التابعة لكتيبة "بريبراجينسكي" الـ 154 لحرس الشرف.

وسارت السرية الروسية في المسيرة الاحتفالية متألفة من 3 فصائل تمثل القوات البرية وسلاح الجو وسلاح البحرية الروسية.

وشارك في العرض أيضا نحو 500 قطعة من الآليات الحربية الصينية وحوالي 200 طائرة ومروحية صينية. واختتم العرض العسكري بإطلاق حمام السلام إلى سماء بكين.