الصداقة الروسية المصرية تقوم على أساس متين

أخبار الصحافة

الصداقة الروسية المصرية تقوم على أساس متينفلاديمير بوتين وعبد الفتاح السيسي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gz9b

نشرت صحيفة "كوميرسانت" الروسية مقالا بعنوان "الصداقة الروسية المصرية تقوم على أساس متين" ، وجاء فيه:

يصل اليوم إلى موسكو الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في زيارة هي الثالثة على التوالي منذ توليه الرئاسة المصرية في يونيو/حزيران عام 2014.

ومنذ ذلك الحين تحولت مصر دولة حليفة رئيسية لروسيا في العالم العربي. وينوي الجانبان دعم العلاقات السياسية الجيدة من خلال التعاون في المجالين الاقتصادي والتجاري.

وسيبقى الرئيس المصري في موسكو لغاية الخميس 27 أغسطس/آب الجاري. ولم يستبعد ممثلون عن وزارة الخارجية المصرية زيارة عبد الفتاح السيسي لمعرض "ماكس – 2015" للطيران والفضاء الذي يفتتح اليوم في ضواحي موسكو.

ويضم برنامج الزيارة حسب الصحيفة لقاءات مع نواب مجلس الدوما (مجلس النواب) الروسي برئاسة رئيسه سيرغي ناريشكين، وكذلك رؤساء كبرى الشركات الروسية، بما فيها شركتا "غازبروم" وروس نفط".

المشير السيسي

وقد أدى صعود عبد الفتاح السيسي إلى السلطة في مصر إلى ارتقاء التعاون العسكري التقني بين البلدين إلى مستوى نوعي جديد حيث تم توقيع اتفاقيات توريد آليات حربية إلى مصر حتى نهاية عام 2016 بمبلغ 3.5 مليارات دولار.

وبدأت موسكو قبل ذلك بتزويد الجيش المصري بمنظومة "إس – 300 بي أم أنتاي 2500" للصواريخ المضادة للجو. وصارت القاهرة البلد الثاني الذي طالب بهذه المنظومة بعد فنزويلا.

وصرح للصحيفة مصدر في وزارة الخارجية المصرية بأن أجندة القمة المزمع عقدها بين الرئيسين فلاديمير بوتين وعبد الفتاح السيسي في 26 أغسطس/آب ستبحث موضوع سعي القاهرة إلى الانضمام إلى مجموعة "بريكس" ، وكذلك تشكيل منطقة للتجارة الحرة مع الاتحاد الاقتصادي الأوراسي.

وكانت القيادة الروسية ألمحت أكثر من مرة إلى أن الحديث في موضوع انضمام مصر إلى "بريكس" سابق للآوان. وفيما يتعلق بالموضوع الثاني فقد تم تشكيل فريق ثنائي للخبراء لدراسته.

وتعول مصر في السنوات القريبة القادمة على استعادة نموها الاقتصادي على حساب تحويل المشروع المطور لقناة السويس إلى مجمع صناعي ولوجستي. وكان الرئيسان قد اتفقا خلال زيارة بوتين الأخيرة للقاهرة على إنشاء منطقة صناعية روسية بالقرب من القناة.

وقال الخبير الروسي في مجال المواصلات اللوجيستية أليكسي بيزبورودوف إن بعض الشركات الروسية، بما فيها شركات الحبوب والسيارات قد تهتم بالمساهمة في هذا المشروع بصفته محطة مهمة على طريق تصدير المنتجات الروسية إلى الهند ودول آسيوية أخرى.

ويرجح أن يوقع الجانبان أثناء القمة الروسية المصرية يوم غد الأربعاء على اتفاقية إنشاء أول محطة ذرية ( المفاعلان النوويان من طراز " ВВЭР - 1200 ") في مصر تقدر قيمتها الإجمالية ب 5 مليارات دولار أبدت مصر استعدادا لدفعها خلال سنتين.

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة