إيران تسير نحو التقارب مع الاتحاد الاقتصادي الأوراسي

أخبار الصحافة

إيران تسير نحو التقارب مع الاتحاد الاقتصادي الأوراسي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/mhkh

تحت العنوان أعلاه، كتبت فيكتوريا بانفيلوفا، في "نيزافيسيمايا غازيتا" حول رغبة طهران في الانضمام إلى الاتحاد الاقتصادي الأوراسي ولماذا تقف كازاخستان ضد انضمام إيران إلى هذه المنظمة.

وجاء في المقال: ناقش رئيس كازاخستان، قاسم جومارت توكايف، ونظيره الإيراني، حسن روحاني، في يريفان، على هامش قمة الاتحاد الاقتصادي الأوراسي، قضايا التعاون، بما في ذلك من خلال منظمة التعاون الاقتصادي الأوراسي، التي أصبحت إيران مشاركة، فيها منذ الـ 27 من أكتوبر الماضي، ولكن في إطار منطقة التجارة الحرة حتى الآن. إنما طهران تخطط لتصبح عضوا كامل العضوية في هذه المنظمة، فيما في نور سلطان لا يدعمون هذه الفكرة.

عشية قدومه إلى العاصمة الأرمينية، قال حسن روحاني إن الانضمام إلى الاتحاد الاقتصادي الأوراسي يعد خطوة مهمة للغاية في ظل مواصلة الولايات المتحدة ممارسة "أقصى الضغوط " على إيران. وكان الزعيم الأعلى الإيراني، علي خامنئي، قد عبر عن أمله في أن تصبح إيران في المستقبل عضوا كامل العضوية في هذه المنظمة.

وفي الصدد، أشار الباحث في معهد الاقتصاد التابع لأكاديمية العلوم الروسية، الكسندر كارافايف، في معرض تقويمه إمكانيات تعاون إيران مع دول الاتحاد الاقتصادي الأوراسي، إلى أنه سيتم توسيع التجارة المتبادلة في إطار منطقة التجارة الحرة بين إيران والمنظمة. وقال لـ"نيزافيسيمايا غازيتا": "خفض الاتحاد الاقتصادي الأوراسي رسوم الاستيراد لإيران في 502 بندا. هناك حاجة ملحة لتدفق العملة إلى الاقتصاد الإيراني في ظروف العقوبات، وخلق فرص عمل أكثر استقرارا. إيران، بدورها، ستخفض الرسوم على 864 منتج. وقد يزيد إجمالي حجم الصادرات بنسبة 73%".

في الوقت نفسه، تحسب بلدانالاتحادمساوئ التعاون مع بلد يخضع لعقوبات أمريكية صارمة. وإذا لم تعترض دولالاتحادالاقتصادي الأوراسي على التعاون مع إيران في إطار منطقة التجارة الحرة، فمن السابق لأوانه الحديث عن انضمامها إلى هذه المنظمة.

وكما قالت الباحثة السياسية جنار توليندينوفا، لـ"نيزافيسيمايا غازيتا"، فإن كازاخستان، على الأقل، لن تؤيد فكرة عضوية إيران في هذه المنظمة. لأن "ذلك يسهم، لا محالة، في تسييس المنظمة في نظر المجتمع الدولي، ويحولها إلى نوع من التحالف المعادي للغرب، بالنظر إلى العلاقات المعقدة مع" الغرب الجماعي" لدى كل من روسيا وإيران، وهذا تأثير غير مرغوب فيه بالنسبة لكازاخستان".

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

ماذا يقول رمضان قديروف عن الإسلام في جمهورية الشيشان الروسية؟