بوتين يكرم الدكتورة ليزا.. والأخيرة تتوجه إلى سوريا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iai4

قلد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الناشطة الحقوقية يليزافيتا غلينكا، المعروفة باسم "الدكتورة ليزا" الجائزة الحكومية تكريما لنجاحاتها في مجال الأعمال الخيرية والدفاع عن حقوق الإنسان.

وأعلنت الدكتورة ليزا أثناء مراسم التكريم في الكرملين، الخميس 8 ديسمبر/كانون الأول، أنها ستتوجه، الجمعة، إلى منطقة دونباس في جنوب شرق أوكرانيا، ومن ثم، مباشرة، إلى سوريا، لتعمل هناك بجانب عشرات المتطوعين الذين يقدمون المساعدات الإنسانية للسوريين.

واستطردت قائلة: "لا يمكننا أبدا أن نكون واثقين من أننا سنعود أحياء، لأن الحرب هي جهنم على الأرض".

وتجدر الإشارة إلى أن الدكتورة ليزا، مديرة منظمة "المساعدة العادلة"، اشتهرت بتنظيمها مناوبات متطوعين لمساعدة المشردين في شوارع موسكو. وبعد بداية النزاع المسلح في جنوب شرق أوكرانيا، بدأت الدكتورة غلينكا، بالقيام بزيارات مكوكية إلى منطقة النزاع، لتصطحب معها إلى موسكو أطفالا مصابين ومرضى.

بدوره أشاد بوتين بموقف غلينكا من الأزمة السورية، وبالكلمات الطيبة التي تذكرت بها ممرضتين روسيتين لقيتا مصرعهما في حلب السورية بقصف استهدف مستشفى مدنيا روسيا. وشدد على أن مهمة الأطباء الروس في حلب إنسانية بحتة.

وذكر بوتين بأن القصف على المستشفى الروسي كانت متعمدا، وقال إن ردود أفعال المنظمات الحقوقية الدولية على هذا الهجوم كانت ضعيفة للغاية.

بوتين يكرم العسكريين الروس القتلى في حلب

كما أعلن الكرملين، الخميس، أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين وقع مرسوما حول تقليد الممرضتين العسكريتين، ناديجدا دوراتشينكو وغالينا ميخايلوفا اللتين قتلتا في الـ5 من ديسمبر/كانون الأول، بقصف المستشفى الروسي الميداني بحلب الغربية، والمستشار العسكري العقيد روسلان غاليتسكي، الذي قتل بقصف من قبل المعارضة السورية على أحد الأحياء السكنية بحلب، وسام الشجاعة.

كما تم تكريم طبيب الأطفال فاديم أرسينييف الذي أصيب بجروح بالغة بالقصف على المستشفى الروسي في حلب، وكُرم أيضا العقيد، إدوارد سكفورتسوف.

المصدر: وكالات

أوكسانا شفانديوك

الأزمة اليمنية