النفط يتراجع مع ظهور شكوك بشأن خفض الإنتاج

مال وأعمال

النفط يتراجع مع ظهور شكوك بشأن خفض الإنتاج النفط يتراجع مع ظهور شكوك بشأن خفض الإنتاج
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i98y

هبطت أسعار النفط الاثنين 28 نوفمبر/تشرين الثاني مع تنامي الشكوك في قدرة المنتجين الرئيسيين على الاتفاق على خفض إنتاج النفط الخام بهدف كبح الزيادة من المعروض العالمي من النفط.

وبموجب اتفاق مبدئي جرى التوصل إليه في الجزائر بنهاية سبتمبر/أيلول ستقلص الدول الأعضاء في "أوبك" إنتاجها إلى ما يتراوح بين 32.5 و33 مليون برميل يوميا، والذي يعد أول خفض لإنتاج المنظمة منذ العام 2008.

وتجتمع الدول الأعضاء في "أوبك" بالعاصمة النمساوية فيينا يوم الأربعاء المقبل في خطوة تهدف لإكمال هذا الاتفاق. كما تريد "أوبك" من الدول المنتجة من خارج المنظمة الانضمام لهذا الاتفاق وتقليص إنتاجها.

ومن المفترض أن يعزز الاتفاق أسعار النفط، لكن خلافات بين منتجي النفط بشأن الدول، التي يجب أن تخفض الإنتاج وحجم هذا الخفض من أجل الحد من فائض المعروض العالمي، كانت سببا في هبوط أسعار النفط يوم الجمعة الماضي لتوسع أسعار الخام خسائرها خلال تعاملات الاثنين.

وانخفضت أسعار التعاقدات الآجلة لخام "برنت" في الساعة 10:24 بتوقيت موسكو (07:24 بتوقيت غرينيتش) بمقدار 17 سنتا أو 0.36% عن آخر سعر إغلاق لها لتصل إلى 47.06 دولار للبرميل.

حركة مزيج "برنت" منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي

في حين، تراجعت أسعار التعاقدات الآجلة لخام "غرب تكساس الأمريكي الوسيط" بمقدار 20 سنتا أو 0.43% إلى 45.86 دولار للبرميل.

من جهته، دعا وزير الطاقة السعودي، خالد الفالح، خلال مؤتمر صحفي عقد في مقر شركة النفط السعودية "أرامكو" يوم الأحد، الدول المنتجة للنفط من خارج منظمة "أوبك" لخفض إنتاجها من النفط الخام لدعم الأسعار.

وأضاف أن سوق النفط ستوازن نفسها في العام 2017 حتى إذا لم يتدخل المنتجون، ومن ثم فإن الحفاظ على المستويات الحالية من الإنتاج قد يكون مبررا، وشدد الفالح على أن أي تدخل في سوق النفط سيهدف إلى تسريع عملية التوازن.

وعلى صعيد متصل، يلتقي وزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك، بوزيري الطاقة الجزائري والفنزويلي بموسكو يوم الاثنين 28 نوفمبر/تشرين الثاني، لبحث اتفاق النفط المزمع إبرامه، حيث من المفترض أن تنضم روسيا، أحد أبرز منتجي النفط في العالم، لهذا الاتفاق. 

المصدر: وكالات 

فريد غايرلي

توتير RTarabic