موسكو: لن نتفاوض مع "داعش" و"النصرة" حتى لو ألقيا السلاح

أخبار العالم العربي

موسكو: لن نتفاوض مع صورة من الأرشيف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i2kj

أكد مسؤول رفيع المستوى في وزارة الخارجية الروسية أن موسكو لن تقبل أبدا أي اتصالات أو مفاوضات مع تنظيمي "داعش" و"جبهة النصرة"، حتى في حال إلقاء عناصرهم السلاح.

وقال أوليغ سيرومولوتوف نائب وزير الخارجية الروسي المفوض بشؤون محاربة الإرهاب في مقابلة مع وكالة "نوفوستي" الجمعة 30 سبتمبر/أيلول: "إنهما تنظيمان إرهابيان. ونحن لن ندخل في أي اتصالات معهما. ولن يكون هناك أبدا أي نقاش حول حقوق الإرهابيين وحول شروطهم المسبقة. روسيا لا تقبل أي مفاوضات معهما".

وبشأن مساعي "داعش" في القارة الآسيوية، أكد سيرومولوتوف أن التنظيم يسعى للتسلل إلى آسيا الوسطى، وهو لا يكترث كثيرا بتعزيز مواقعه في أفغانستان، حيث دخل في مواجهة شرسة مع تنظيم "طالبان".

وذكر بأن هناك بيانات تدل على أن 50-60% من عناصر التنظيم منحدرين من آسيا الوسطى.

ولم يستبعد الدبلوماسي الروسي تكرار هجمات إرهابية في العالم على غرار هجمات 11 سبتمبر/أيلول، لكنه أكد أن العالم بكامله يتخذ اليوم إجراءات للحيلولة دون مثل هذه الهجمات.

وحذر من تنامي الخطر الذي يمثله الإرهابيون العائدون إلى أوطانهم، بعد أن حاربوا في النقاط الساخنة بشمال إفريقيا وفي سوريا والعراق. وأشار أيضا إلى معلومات عن استيلاء "داعش" على عشرات آلاف جوازات السفر خلال العمليات القتالية، وهو أمر يمكن عناصر من التسلل إلى أوروبا.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية