موسكو تطالب باريس بالضغط على كييف لضمان أمن المقار الروسية في أوكرانيا

أخبار روسيا

موسكو تطالب باريس بالضغط على كييف لضمان أمن المقار الروسية في أوكرانياصورة أرشيفية لهجوم على السفارة الروسية في كييف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i14n

طالب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف نظيره الفرنسي جان مارك إيرولت الضغط على كييف لحملها على حماية أمن المقار الروسية في أوكرانيا ولا سيما عشية انتخابات مجلس الدوما الروسي.

ولفت الجانب الروسي في مكالمة هاتفية بين الوزيرين السبت 17 سبتمبر/أيلول نظر الوزير الفرنسي إلى استمرار الاعتداءات وحملات التخريب التي تتعرض لها المقار الروسية في أوكرانيا، وناشد باريس الضغط على كييف لحملها على تبني كافة الإجراءات اللازمة لضمان أمن الهيئات الدبلوماسية والقنصلية الروسية في أوكرانيا، ولاسيما عشية الانتخابات البرلمانية الروسية المقررة في الـ18 من الشهر الجاري".

هذا، وهاجم قوميون أوكرانيون ليل السبت مبنى السفارة الروسية في كييف بالشهب النارية والمفرقعات في إطار حملة عرقلة تصويت الروس المقيمين في أوكرانيا في انتخابات "الدوما" الروسي.

وذكر مصدر في السفارة الروسية لدى كييف، أن زهاء عشرين راديكاليا هاجموا السفارة في حوالي الساعة الواحدة من بعد منتصف الليل وألقوا قنبلة دخانية في باحتها، حالت الصدفة فقط دون وقوع إصابات بين موظفي السفارة، فيما لم تحرك الشرطة الأوكرانية ساكنا، ولم توقف المهاجمين.

رئيسة اللجنة المركزية للانتخابات الروسية إيلا بامفيلوفا، وفي تعليق على الحادث قالت: "لقد اتخذنا جميع الإجراءات وقمنا بكل ما في وسعنا، لإتاحة تصويت مواطنينا المقيمين في أوكرانيا، وأوصلنا القوائم الانتخابية وجهزنا مراكز الاقتراع في أوكرانيا. أما مهمة ضمان أمن التصويت، فهي ملقاة على عاتق البلد الذي يجرى الاقتراع على أراضيه، وآمل في أن يكون كل شيء على ما يرام على هذا الصعيد".

المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، وفي تعليق حول سير الحملة الانتخابية والتصويت خارج روسيا، وفي أوكرانيا تحديدا، أكدت في وقت سابق أن الروس المقيمين في أوكرانيا سوف يتمكنون من التصويت في السفارة والقنصلية الروسيين في العاصمة الأوكرانية كييف، حيث أن المبنيين يعودان لروسيا الاتحادية ويخضعان للحصانة التامة.

وسبق للرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو أن كلف وزير خارجيته بافل كليمكين في الـ10 من سبتمبر/أيلول 2016 بإبلاغ القيادة الروسية بتعذر إتاحة التصويت للروس المقيمين في بلاده، كما أعلنت ماريانا بيتسا الناطقة الرسمية باسم وزارة الخارجية الأوكرانية عن "استحالة تنظيم التصويت في أوكرانيا حتى في مباني الهيئات الدبلوماسية والقنصلية الروسية في أوكرانيا".

واشترطت كييف لإتاحة تصويت الروس على أراضيها، ألا تجري السلطات الروسية انتخابات "الدوما" في جمهورية القرم وتمنع مرشحي القوى السياسية هناك من خوض الانتخابات الروسية.

تجدر الإشارة إلى أن بيانات اللجنة المركزية للانتخابات الروسية تشير إلى أن زهاء 80 ألف ناخب روسي يقيمون في أوكرانيا، كما أكدت اللجنة أن أربعة مراكز اقتراع سوف تفتح أبوابها أمام الناخبين الروس في مقار القنصليات الروسية في كل من كييف وخاركوف وأوديسا ولفوف الأوكرانية.

اعتداء اللية الماضية على مبنى السفارة الروسية في كييف، لم يكن الأول من نوعه حيث تعرض المركز الثقافي والعلمي الروسي هناك الصيف الماضي لهجوم مشابه نظمه الراديكاليون، الذين استهدفوا كذلك مبنى الهيئة الفدرالية الروسية لشؤون رابطة الدول المستقلة بالمفرقعات والشهب النارية وقنابل الدخان.

المصدر: وكالات روسية

  

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة