كراهية الأجانب تتسبب بمقتل بولندي في لندن

أخبار العالم

كراهية الأجانب تتسبب بمقتل بولندي في لندنمتعاطفون مع البولندي المقتول في بريطانيا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hzpn

دعت وارسو إلى مكافحة الأعمال التي تحركها نزعات كره الأجانب وتستهدف بولنديين في بريطانيا، بعد مقتل بولندي قرب لندن.

وقال وزير الخارجية البولندي فيتولد فاشيكوفسكي السبت 3 سبتمبر/أيلول في ختام لقاء مع نظيره البريطاني بوريس جونسون في وارسو: "نعتمد على الحكومة البريطانية وعلى كل السلطات الأمنية المسؤولة عن منع وقوع أي عمل نابع من كره الأجانب ضد كل سكان بريطانيا وبينهم البولنديون".

من جانبه قال جونسون: "نحن جميعا موافقون على أن لا مكان على الإطلاق لكراهية الأجانب في مجتمعنا".

ويعتقد أن تصويت البريطانيين لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي في استفتاء "بريكست" كان وراء العديد من الأعمال العنصرية التي وقعت في بلادهم واستهدفت أجانب.

ومن ضحايا تلك الاعتداءات البولندي إريك جوزويل (40 عاما)، الذي تعرض للضرب قبل أسبوع في مدينة هارلو شمال شرق لندن ما أسفر عن مقتله.

وكانت الشرطة البريطانية اعتقلت ستة مراهقين بعد الاعتداء على البولندي، قبل أن يطلق سراحهم بشروط بانتظار انتهاء التحقيقات، فيما اعتبر قتل البولندي لأسباب عنصرية، إحدى فرضيات الجريمة.

يذكر أن نحو 800 ألف بولندي هاجروا إلى بريطانيا منذ انضمام بلادهم إلى الاتحاد الأوروبي عام 2004، ويشكلون أكبر جالية أوروبية تعيش في بريطانيا، وتعد البولندية اللغة الأكثر انتشارا في بريطانيا بعد الإنجليزية.

المصدر: أ ف ب

فيسبوك 12مليون