بوتين: إعادة النظر في نتائج الحرب العالمية الثانية سيفتح "صندوق باندورا"

أخبار روسيا

بوتين: إعادة النظر في نتائج الحرب العالمية الثانية سيفتح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي - أرشيف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hzi7

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في مقابلة مع وكالة "بلومبرغ" عشية لقائه في فلاديفوستوك مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، أن روسيا لا تتاجر بأراضيها.

وفي الوقت نفسه أشار بوتين إلى أن روسيا تود العثور على حل لقضية جزر الكوريل التي ستناقش في اللقاء، وقال "إذا وصلنا إلى هذا المستوى العالي من الثقة مع اليابان"، كما مع الصين، "سنستطيع التوصل إلى حلول وسط".

وتابع الرئيس "طلب شركاؤنا اليابانيون منذ عدة سنوات العودة إلى مناقشة هذا الموضوع، وقمنا بذلك. خلال السنتين الماضيتين بمبادرة الجانب الياباني كانت هذه الاتصالات مجمدة عمليا. لكن شركاءنا يبدون الآن رغبة بالعودة لمناقشة هذا الموضوع، والحديث لا يدور حول تبادل أو بيع، بل يدور حول البحث عن حل لا يشعر فيه أي من الطرفين بأنه خاسر أو مغلوب".
تجدر الإشارة إلى أن اليابان تطالب بأربع جزر في أرخبيل الكوريل، وتعتبر طوكيو استعادة الجزر شرطا لتوقيع اتفاق السلام مع روسيا، والذي لم يوقع بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية.
وأفادت وسائل الإعلام اليابانية بأن طوكيو على استعداد لتقديم تنازلات كأن تضمن حقوق الروس القاطنين في المناطق المختلف عليها.

إعادة النظر في نتائج الحرب العالمية الثانية ستفتح "صندوق باندورا"

حذر الرئيس الروسي من محاولات مراجعة نتائج الحرب العالمية الثانية، لاسيما في ما يخص مسألة تبعية الأراضي، مشيرا بهذا الخصوص إلى النقاشات الدائرة حول مقاطعة كالينينغراد الروسية (كونينسبيرغ)، وأراضي بروسيا الشرقية التي كانت تابعة لألمانيا، والأراضي التي كانت جزءا من بولندا.

واستطرد قائلا: "إذا كان هناك من يريد إعادة النظر في نتائج الحرب العالمية الثانية، فلنحاول بحث هذا الموضوع. لكن علينا أن نناقش ليس موضوع كالينينغراد فحسب، بل بشكل عام، تبعية أراضي بروسيا الشرقية، وتبعية مدينة لفوف (الأوكرانية حاليا) التي كانت سابقا جزءا من بولندا، إلى آخره. وهناك مسائل متعلقة بأراضي المجر ورومانيا أيضا".

وأضاف: "إذا كان هناك من يريد فتح صندوق باندورا والعمل معه، فليفعل!"

المصدر: نوفوستي

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة